عاجل : شاهد أول تعليق لرئيس الوزراء السابق خالد بحاح على مقتل اللواء اليافعي          عاجل .. الجيش الوطني يعلن تمكنه من الثأر لاستشهاد اللواء اليافعي .. وقائد معركة المخا يكشف تفاصيل ماحدث          صورة للانفجار الذي استشهد فيه احمد سيف اليافعي           شاهد الفنان الحاوري في فيديو جديد وابداع مذهل ...سخر من علي عبدالله صالح وقلد الزنداني وعلي محسن          عند كل سيارة محطمة في اليمن، سيلتقط هاذان الشابان صورة .. تعرف على قصتيهما .."صور"          سعودية كتبت على "واتس اب" حسبي الله ونعم الوكيل فطلقها زوجها على الفور.. لهذا السبب          يمني تطارده زوجته يستنجد بالرئيس هادي ويرفع هذه الاشياء بيده (صورة)          وزير الخارجية السعودي يكشف عن موعد انتهاء الأزمة اليمنية           تحذير هااام وعاجل .. السلطات السعودية تحذر من المشاركة في هذا «الهاشتاق» وتتوعد المغردين به بعقوبة قاسية          شاهد بالفيديو : كيف كانت ردة فعل "أردوغان" إثر تعرض_حارسه_للدهس من قبل الحافلة التي تقل الرئيس؟!          بهذة الخطوة الخطيرة ... علي عبدالله صالح يستعد للقضاء على قيادات الحوثي في صنعاء          حجرة، "عائشة" زوجة الرسول الكريم .. تعرف على أبرز موجودات وتفاصيل الحجرة النبوية بالمسجد النبوي في المدينة          بالصور والتفاصيل ... تعرف على واحد من أخطر القيادات الحوثية صاحب سجل أسود في الإنتهاكات والجرائم والفساد .. تقرير شامل           وكالة أمريكية تعلن : مقتل حليف مهم للرئيس المدعوم من أمريكا في هجوم المارينز على اليمن           بالفيديو.. سعوديون ينقذون مقيمًا مصريًا من الغرق بالسيول.. ليفاجئوه بعدها بتصرف خطير          اسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم في كلا من صنعاء وعدن ( جولة ميدانية )
آلاف العوائل في المناطق المتاخمة لمدينة الموصل بدأوا بالنزوح بعيداً عن الإستباكات
المصدر:  يمن جارديان-وكالات        19/10/2016  

بدأ العديد من المواطنين الفارين من المناطق المتاخمة لمدينة الموصل، بالنزوح نحو القيارة (60 كم جنوب الموصل) وذلك بسبب الاشتباكات الدائرة بين القوات العراقية، من جيش وبيشمركة، مع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وأطلق الجيش العراقي إلى جانب قوات البيشمركة وعدد من المجموعات العشائرية التي قامت القوات التركية بتدريبها، بالإضافة إلى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، الإثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016، هجوماً يستهدف تطهير المدينة من تنظيم "داعش" الإرهابي الذي سيطر عليها صيف عام 2014.

وتمكنت قوات الجيش العراقي والشرطة والبيشمركة، من تحرير 19 قرية في اليوم الأول من عمليات استعادة مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال)‎.

 

دروع بشرية

 

إلى ذلك أكد سكان في مدينة الموصل العراقية إن تنظيم الدولة الإسلامية يستخدم المدنيين دروعاً بشرية فيما سيطرت القوات العراقية والكردية على القرى المحيطة أثناء تقدمهم صوب معقل المدينة.

ووردت أنباء عن أن زعيم التنظيم المتشدد بين آلاف المتشددين الذين لا يزالون في المدينة في مؤشر على أن التنظيم لن يدخر جهداً في صد هجوم التحالف.

وفي الوقت الذي أصبحت فيه القوات المهاجمة على بعد ما بين 20 و50 كيلومتراً من المدينة قال سكان جرى التواصل معهم عبر الهاتف، إن أكثر من مئة أسرة بدأت تتحرك من الضواحي الجنوبية والشرقية الأكثر عرضة لخطر الهجوم إلى الضواحي التي تقع في وسط المدينة.

 

يمنعونهم من الهروب

 

وذكروا أن متشددي التنظيم يمنعون الناس من الهرب من الموصل، وقال أحدهم إنهم وجهوا البعض صوب مبانٍ كانوا قد استخدموها أنفسهم في الآونة الأخيرة.

وقال أبو ماهر الذي يعيش قرب جامعة المدينة "من الواضح أن داعش بدأت تستخدم المدنيين دروعاً بشرية بالسماح للأسر بالبقاء في المباني التي من المرجح أن تستهدف في ضربات جوية".

ومثل سكان آخرين جرى التواصل معهم في المدينة رفض أبو ماهر أن يذكر اسمه بالكامل لكن عبد الرحمن الوكاع عضو مجلس محافظة نينوى التي عاصمتها الموصل أيد روايته لرويترز.

وفي واشنطن قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) كابتن جيف ديفيز للصحفيين إنه من المعروف أن المدنيين يُستخدمون دروعاً بشرية.

وقال "هذا يحدث منذ عدة أسابيع حيث شهدنا احتجاز المدنيين قسرا ومنع تحركاتهم بحيث لا يمكنهم الخروج من الموصل. إنهم محتجزون رغم إرادتهم".

 

معركة قبيحة

 

 

ووصف ديفيز العملية لاستعادة الموصل بأنها "معركة قبيحة" وأضاف "لكنني سأقول لكم إننا شهدنا تقدما ًجيداً للغاية. إنه اليوم الأول. لا ترفعوا آمالكم فالأمر سيستغرق وقتاً".

ومع وجود نحو 1.5 مليون شخص في الموصل قالت المنظمة الدولية للهجرة إن التنظيم قد يستخدم عشرات الآلاف من السكان دروعا بشرية للتمسك بآخر معقل لهم في العراق.

وقالت المنظمة إن من المرجح لجوء الجهاديين للهجمات الكيماوية والتي سبق واستخدموها ضد القوات الكردية العراقية.

 

معركة صعبة

 

قال رئيس الوزراء حيدر العبادي إنه جرى توفير ممرات آمنة للمدنيين الذين يريدون الخروج من الموصل وإن من واجب التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة منع مقاتلي الدولة الإسلامية من الهروب إلى سوريا المجاورة.

ومن ناحية أخرى اتهم الجيش السوري التحالف بالتخطيط للسماح لمتشددي الدولة الإسلامية بعبور الحدود.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن المعركة ستكون صعبة لكن التنظيم "سيهزم في الموصل".

 

*تفجيرات انتحارية

 

قال تنظيم الدولة الإسلامية أمس الاثنين إن مقاتليه استهدفوا القوات المعادية لهم بعشر هجمات انتحارية وإن تلك القوات حاصرت خمس قرى فقط دون أن تتمكن من السيطرة عليها. ولم يتسن التأكد من مصدر مستقل من صحة أي من التقارير التي أوردها الجانبان.

وأعلن العبادي هذه العملية أمس الاثنين بعد مرور ما يقرب من عامين على سقوط ثاني أكبر المدن العراقية في يد المتشددين الذين استغلوا الحرب الأهلية التي اندلعت في سوريا عام 2011 للاستيلاء على مساحات من الأراضي.

وقالت الأمم المتحدة إن نحو مليون شخص ربما يفرون من المدينة متوقعة أن الموجة الأولى من الهجرة ستكون خلال الأيام الخمسة أو الستة الأولى من العملية في مؤشر على أن المعارك ستصل إلى المدينة بحلول هذا الوقت.

لكن بعض السكان قالوا إن التنظيم يحرص على عدم مغادرة الناس. وقال أحدهم اكتفى بذكر اسمه الأول وهو أنور إنه هرب من حي السومر قرب مطار الموصل خوفا من القوات البرية والقصف الجوي.

وقال "أبلغت مقاتلي داعش عند نقطة تفتيش بأنني سأقيم في منزل شقيقتي. قام أحد مقاتلي داعش باتصالات من خلال جهاز الراديو ليتأكد من أنني لا أكذب وعندما سمعت الصوت على الجانب الأخر يقول له ‘دعه يذهب‘ تنفست الصعداء


  مواضيع متعلقة

إجلاء مئات الإسرائيليين من حيفا بسبب الحرائق.. و6 دول تشارك في الإطفاء

إيران تحذر من الانتقام.. خامنئي: سنرد على أميركا إذا انتهكت الاتفاق النووي

هل يُنفذ ترامب وعوده المكلفة ماديا بطرد المهاجرين وبناء الجدار مع المكسيك؟‎

مقتل 3 عسكريين أمريكيين في حادث تبادل إطلاق النار في الأردن

تركيا ترسل تعزيزات عسكرية إضافية للحدود العراقية

أردوغان: مستعدون للتحرك نحو الرقة لكن دون مشاركة منظمات إرهابية

الموصل تاريخٌ حافل بالاضطرابات.. ماذا تعرف عن ثاني أكبر مدن العراق؟

القاهرة تستقبل وفداً يتبع جبهة البوليساريو الإنفصالية .. هل ستشهد العلاقات المصرية المغربية توتراً؟!

أميركا وروسيا تستأنفان الحوار حول سوريا بحضور تركيا والسعودية وقطر وإيران

استطلاع جديد ..كلينتون تتقدَّم على الملياردير ترامب بعد تصريحاته عن النساء

أميركا تتوعَّد روسيا: سنردُّ بشكلٍ متكافئ على تدخُّل موسكو في الانتخابات عبر القرصنة

حرب النساء.. ترامب وكلينتون يتراشقان بفضائح متبادلة في المواجهة الثانية

موقف محيّر.. مصر تصوت لمشروعين متعارضين في مجلس الأمن حول حلب.. والسعودية تنتقد القاهرة

أميركا تطالب بالتحقيق مع روسيا في ارتكاب جرائم حرب في حلب.. وموسكو تهدّد بالفيتو

سقوط طائرة إسرائيلية ومقتل قائدها بعد قصفها مواقع في غزة.. شاهد

"طائر جاسوس" يزيد علاقة الهند وباكستان النوويتين توتراً.. ما هي الرسالة التي حملتها حمامة إلى نيودلهي؟

"التعاون الإسلامي".. اجتماع طارئ الأحد لبحث الأوضاع الإنسانية المتدهورة في حلب

أردوغان: إذا تم إطلاق سراح مرسي وأنصاره يمكن التطبيع مع مصر

لم يدفع ضرائب منذ 18 عاماً.. هكذا تمكَّن ترامب من "التهرُّب" بصورةٍ قانونية

استطلاع جديد يظهر تقدم كلينتون على ترامب بعد المناظرة الاولى