رئيس الجمهورية يعود الى الرياض قادماً من الولايات المتحدة الامريكية          وزير الأوقاف يتلقى برقية إشادة من وزير الحج السعودي ٠٠ويؤكد فتح باب العمرة لليمنيين لهذا العام          بحضور دولة رئيس الوزراء .. وزارة الأوقاف والإرشاد تنظم لقاءً موسعاً لعلماء ودعاة وخطباء عدن          ملياري ريال إيرادات الحوثيين من فارق بيع الغاز للمواطنيين في أقل من شهر          12 قتيلا و26 جريحا مدنيا بتعز خلال اكتوبر المنصرم          مصافي عدن تستعد لبدء المرحلة الثانية من مشروع محطة الكهرباء          هذا ما حدث للصحافيتين الفرنسيتين من الميليشيات في اليمن          وزير الأوقاف والإرشاد يدعو للتلاحم والترابط خلف المشروع الوطني في مواجهة الانقلاب          الحوثيون يفجرون منزل ناشط حقوقي في نهم شمال شرق العاصمة صنعاء          هبوط عملة إيران يجبر التجار على وقف بيع عملات أجنبية          الجبير يوجه رسالة إلى إيران: "طفح الكيل"          اجتماع برئاسة رئيس الوزراء يقر استئناف العمل في قطاع النجارة بالمؤسسة الاقتصادية في عدن          ترامب يحث مجلس الأمن على تجديد التحقيق الخاص بأسلحة سوريا الكيماوية          وكيل وزارة الصحة الحيدري يتفقد سير العمل بمستشفى مارب العسكري          عاجل: محافظ عدن يقدم استقالته للرئيس هادي "نص الرسالة"          المهندس يحيي المرقب في سجون الانقلابيين للعام الثاني على التوالي
المنطقة الرمادية !
المصدر:  علي الجرادي         17/10/2016  

 

 

 

 

 

 

 

بعض المتأذكين في خندقي الانقلاب والشرعية يتناغمون في أدائهم ويشخصون الكارثة ببساطة متناهية قائلين ان المسؤولية يتحملها طرفي الصراع باعتبارهم يمثلون الطرف الثالث الذي ينتظر قطف نتائج اي تسوية سياسية ( تبدوا بعيدة المنال حتى الان ) ..هذا الطرف يعتقد انه واقع في منطقة ( الاعراف ) بين ظفتي نهر الدم ليسو معنيين بالتوقف عند كارثة الانقلاب ومسبباته ونتائجه وتضحيات اليمنيين والتحالف العربي لاستعادة الدولة اليمنية التي اختطفتها الاذرع الايرانية لصالح المشروع الفارسي الذي يكاد يطوق الجزيرة والخليج..
 
ويبدوا هذا الطرف مسكون بالأنانية المفرطة لدرجة أن لايرى في الفاجعة والكارثة في اليمن سوى نفسه متوج في موقع المسؤولية ولا يملك من المؤهلات سوى أنه وقف مع نفسه ومصلحته في وقت يقدم جزء من اليمنيين أرواحهم والجزء الآخر في طريقه ليموت جوعا جراء تعنت الانقلاب ورفضه تطبيق القرار الدولي.
 
بعض المحايدين يفضح نفسه وهو يتحدث عن تسوية سياسية تشمل الرئيس والحكومة.. بكل وضوح مطلوب ان يتم افراغ موقع الرئاسة كرمز للشرعية للطرف المحايد وبالمصطلح العائم الطرف الثالث.
 
في الصراعات العميقة التي تنتج انقسامات حادة لا وجود لما يسمى بالطرف الثالث.
 
وفي حالة التوصل لاي تسوية سياسية فان طرفي النزاع لن يسلموها لاطراف اخرى ..راينا ذلك في الاتفاق الجمهوري الملكي وعايشنا نتائج ثورة 20011 في الاتفاق بين طرفي النزاع حسب الطريق الثالث.
 
المناطق الرمادية ليست صالحه للقيادة في زمن الالوان الفاقعة.
 
ملاحظة
 
هناك اشخاص وجهات لا علاقة لهم بالصراع وهم محايدون فعلا حديثي موجة لمن يعملون في حقل السياسة وصيادي الفرص


  مواضيع متعلقة

الحوثيون على خطى الحشد الشعبي

بين الموت الثقافي والموت الحقيقي

سلام يا عدن .. يا أرض السلام

القبيلة الهاشمية !

لا حل للقضية اليمنية بدون وجود الشراكة الاستراتيجية بين اليمن والخليج

وعود النموذج الصومالي

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )