الدكتوراه بامتياز للباحث اليمني بشير الحمودي من جامعة اسيوط           وفاة نجل الطبيب اليمني الفرزعي متأثرا بجروحه فيما لا يزال مصير والده مجهولا          600 ألف سلة غذائية تلقى مصيرا مجهولا في تعز،واللجنة الفرعية التي يسيطر عليها الناصري تحاول الهروب إلى الأمام باختلاق فبركات عن المحافظ والجيش           وزير التربية والتعليم ينجح في توفير تمويل لإعادة بث القناة التعليمية من عدن          عاااجل السعودية تتدخل لاخماد تمرد جديد في احد المحافظات الجنوبية          نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي           اذا صح هذا الخبر فإن المخلوع صالح سيعود لحكم اليمن وعبد الملك الحوثي هو الخاسر الأكبر          مفاجأة.. مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز يستجيب لمراسل قناة الجزيرة "تفاصيل"          هذا هو الخبر الصادم والمزلزل للمجلس الانتقالي لكنه اسعد وأروع خبر يتلقاه هادي منذ إطاحته بالمحافظين الثلاثة          دبي.. أهدى شقيقته سيارة بقيمة 1.8 مليون درهم.. ثم فاجأها بحقيقة صادمة! (فيديو)          الريال السعودي والعملات الأجنبية ترتفع مجدداً مقابل الريال اليمني (أسعار الصرف اليوم الإثنين 19/يونيو/2017م)          ليس الزبيدي ولا علي سالم البيض ..هذا هو الرجل القوي الذي سيحكم الجنوب          شاهد فلكي يمني بارز يفجر مفاجأة .. ترقبوا الخميس المقبل سيكون "بداية الظلم"!          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          الامارات تتلقى صفعة مدوية جنوب اليمن!
المنطقة الرمادية !
المصدر:  علي الجرادي         17/10/2016  

 

 

 

 

 

 

 

بعض المتأذكين في خندقي الانقلاب والشرعية يتناغمون في أدائهم ويشخصون الكارثة ببساطة متناهية قائلين ان المسؤولية يتحملها طرفي الصراع باعتبارهم يمثلون الطرف الثالث الذي ينتظر قطف نتائج اي تسوية سياسية ( تبدوا بعيدة المنال حتى الان ) ..هذا الطرف يعتقد انه واقع في منطقة ( الاعراف ) بين ظفتي نهر الدم ليسو معنيين بالتوقف عند كارثة الانقلاب ومسبباته ونتائجه وتضحيات اليمنيين والتحالف العربي لاستعادة الدولة اليمنية التي اختطفتها الاذرع الايرانية لصالح المشروع الفارسي الذي يكاد يطوق الجزيرة والخليج..
 
ويبدوا هذا الطرف مسكون بالأنانية المفرطة لدرجة أن لايرى في الفاجعة والكارثة في اليمن سوى نفسه متوج في موقع المسؤولية ولا يملك من المؤهلات سوى أنه وقف مع نفسه ومصلحته في وقت يقدم جزء من اليمنيين أرواحهم والجزء الآخر في طريقه ليموت جوعا جراء تعنت الانقلاب ورفضه تطبيق القرار الدولي.
 
بعض المحايدين يفضح نفسه وهو يتحدث عن تسوية سياسية تشمل الرئيس والحكومة.. بكل وضوح مطلوب ان يتم افراغ موقع الرئاسة كرمز للشرعية للطرف المحايد وبالمصطلح العائم الطرف الثالث.
 
في الصراعات العميقة التي تنتج انقسامات حادة لا وجود لما يسمى بالطرف الثالث.
 
وفي حالة التوصل لاي تسوية سياسية فان طرفي النزاع لن يسلموها لاطراف اخرى ..راينا ذلك في الاتفاق الجمهوري الملكي وعايشنا نتائج ثورة 20011 في الاتفاق بين طرفي النزاع حسب الطريق الثالث.
 
المناطق الرمادية ليست صالحه للقيادة في زمن الالوان الفاقعة.
 
ملاحظة
 
هناك اشخاص وجهات لا علاقة لهم بالصراع وهم محايدون فعلا حديثي موجة لمن يعملون في حقل السياسة وصيادي الفرص


  مواضيع متعلقة

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته

التنظيم الدولي الإيراني في مجلس حقوق الإنسان