من هو القيادي الحوثي عبد الله الوزير الذي اغتيل مساء الامس مع 6 من مرافقيه وسط العاصمة صنعاء ( صورة )          خبير سياسي مصري بارز ..اندلاع ثورة شعبية عارمة من قلب صنعاء بمجرد سيطرة قوات الشرعية واستعادتها هذه المنشأة!!          الجيش الوطني يحرز تقدم ملحوظ في نهم ويقترب من أرحب بعد السيطرة على مواقع استراتيجية"صور"           أول تعليق سعودي على قرار المحكمة الادارية العليا المصرية بشأن جزيرتي "تيران وصنافير"          قائد عسكري كبير يوجه ضربة موجعة للمخلوع صالح ويصل محافظة مارب معلنا انضمامة للشرعية (الاسم+الصورة)          رئيس مزيف ينوب عن ترامب في حفل تنصيبه (فيديو)          شاهد "أول فيديو" من شارع جمال بتعز بعد تطهيره من "المٌفصعين "          مسؤول سابق بالمخابرات الحربية المصرية يفجر مفاجأة بشأن تيران وصنافير ..ماذا قال !؟          عاجل .. تجدد المواجهات بين المخلافي وابو العباس وسط مدينة تعز .. وغزوان يحرق طقم ويستولي على مدرعة (تفاصيل خاصة)          الأسابيع الستة .. وجرأة الأمير محمد بن سلمان مع مليونير ياباني .. "تعرف على اصل الحكاية "          "عكاظ" السعودية تنشر تفاصيل مؤلمة لما حدث لمقيم يمني في مدينة جدة .. كان يحلم بطفل ولكن ..هذا ما حدث لزوجته (فيديو)          لأول مرة .. الصماد يعلق على معركة الساحل الغربي ويكشف مصير قحطان والصبيحي          روسيا اليوم : سلام بعيد المنال في اليمن          التفاصيل الكاملة لموت فتاة يمنية قاصر في الثامنة من العمر ليلة زفافها!          "البنك المركزي" يلغي قرارات الحوثيين بتجميد أرصدة الرئيس هادي و6 مسؤولين          نابغة يمني مبتكر نظرية "بناء الأهرامات " يتحول" لمجنون "يتسكع في شوارع العاصمة ( تفاصيل )
الموصل تاريخٌ حافل بالاضطرابات.. ماذا تعرف عن ثاني أكبر مدن العراق؟
المصدر:  يمن جارديان-وكالات        17/10/2016  

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في الساعات الأولى من صباح الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016، بدء عملية استعادة الموصل ثاني مدينة في العراق وآخر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق. وتشن القوات العراقية مدعومة من التحالف الدولي العملية لاستعادة المدينة التي استولى عليها التنظيم الجهادي في العاشر من حزيران/يونيو 2014.

 

ثروة نفطية

 

تقع الموصل التي يعبرها نهر دجلة على بعد 350 كلم شمال بغداد وهي كبرى مدن شمال العراق وعاصمة محافظة نينوى الغنية بالنفط.

اشتهرت المدينة التي شكلت محطة تجارية بين تركيا وسوريا وسائر مناطق العراق بأنسجتها القطنية الرقيقة التي تعرف باسم الموسلين.

كما أنها معروفة بأماكنها الأثرية وتضم مواقع تعود إلى القرن الثالث عشر وحدائقها، قبل أن تصبح مسرحاً لأعمال العنف اليومية بعد الاجتياح الأميركي العام 2003.

في 10 يونيو/حزيران 2014 سقطت المدينة التي كانت آخر معاقل حزب البعث قبل أن يتخذها تنظيم القاعدة مركزاً في يد جهاديي التنظيم المتشدد بلا مقاومة تذكر. لاحقاً أعلن الجهاديون منها في 29 يونيو/حزيران 2014 قيام "دولة خلافة" في الأراضي التي سيطروا عليها في سوريا والعراق.

وتعد المدينة ذات الأكثرية المسلمة السنية في منطقة غالبيتها من الأكراد، عدداً كبيراً من الأقليات بينها الأكراد والتركمان والشيعة والمسيحيين وغيرهم.

بعد سيطرة الجهاديين على الموصل نزح منها عشرات الآلاف من السكان، ولا سيما الجزء الأكبر من آلاف المسيحيين الذين وجه إليهم الجهاديون إنذاراً في يوليو/تموز 2014 بين خيار اعتناق الإسلام ودفع الجزية أو مغادرة المدينة وإلا فالإعدام.

حالياً يقدر عدد سكان المدينة بحوالي 1,5 مليون نسمة غالبيتهم من العرب السنة.

 

 
 
 
 

تفجير الأماكن الدينية الخاصة بالشيعة

 

بدأ تنظيم الدولة الإسلامية اعتباراً من يوليو/تموز 2014 استهداف الأضرحة والحسينيات والمساجد الشيعية التي غالباً ما تم تزيينها بسخاء.

كما فجر عناصره مقامي النبي يونس والنبي شيث.

في فبراير/شباط 2015 صور الجهاديون أنفسهم أثناء تخريب متحف الموصل ومحتوياته التي تعود خصوصاً إلى الحقبتين الآشورية والهيلينستية.

وفي صيف 2016 شن التحالف الدولي غارات كثيرة حول المدينة التي سبق أن تضررت كثيراً أثناء الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988) وفي قصف الطيران الأميركي الكثيف قبل أن تسيطر عليها القوات الأميركية الكردية في أبريل/نيسان 2003.

 

تاريخ حافل بالاضطرابات

 

في العام 641 سيطر العرب على الموصل الواقعة مقابل الآثار التاريخية لمدينة نينوى فيما سمي آنذاك إقليم أقور.

أصبحت المدينة عاصمة دولة سلجوقية في أواخر القرن الحادي عشر، لكنها شهدت أوج ازدهارها في القرن التالي. لاحقاً بعد استيلاء المغول عليها ونهبها (1262) انتقلت إلى سيطرة الفرس ثم العثمانيين.

في 1918 ضمت بريطانيا العظمى هذه المنطقة الغنية بالنفط إلى العراق (فترة الانتداب البريطاني) فيما أرادت فرنسا ضمها إلى سوريا التابعة لها (الانتداب الفرنسي). ورغم احتجاج تركيا اعترفت عصبة الأمم بهذا الضم العام 1925.


  مواضيع متعلقة

إجلاء مئات الإسرائيليين من حيفا بسبب الحرائق.. و6 دول تشارك في الإطفاء

إيران تحذر من الانتقام.. خامنئي: سنرد على أميركا إذا انتهكت الاتفاق النووي

هل يُنفذ ترامب وعوده المكلفة ماديا بطرد المهاجرين وبناء الجدار مع المكسيك؟‎

مقتل 3 عسكريين أمريكيين في حادث تبادل إطلاق النار في الأردن

تركيا ترسل تعزيزات عسكرية إضافية للحدود العراقية

أردوغان: مستعدون للتحرك نحو الرقة لكن دون مشاركة منظمات إرهابية

آلاف العوائل في المناطق المتاخمة لمدينة الموصل بدأوا بالنزوح بعيداً عن الإستباكات

القاهرة تستقبل وفداً يتبع جبهة البوليساريو الإنفصالية .. هل ستشهد العلاقات المصرية المغربية توتراً؟!

أميركا وروسيا تستأنفان الحوار حول سوريا بحضور تركيا والسعودية وقطر وإيران

استطلاع جديد ..كلينتون تتقدَّم على الملياردير ترامب بعد تصريحاته عن النساء

أميركا تتوعَّد روسيا: سنردُّ بشكلٍ متكافئ على تدخُّل موسكو في الانتخابات عبر القرصنة

حرب النساء.. ترامب وكلينتون يتراشقان بفضائح متبادلة في المواجهة الثانية

موقف محيّر.. مصر تصوت لمشروعين متعارضين في مجلس الأمن حول حلب.. والسعودية تنتقد القاهرة

أميركا تطالب بالتحقيق مع روسيا في ارتكاب جرائم حرب في حلب.. وموسكو تهدّد بالفيتو

سقوط طائرة إسرائيلية ومقتل قائدها بعد قصفها مواقع في غزة.. شاهد

"طائر جاسوس" يزيد علاقة الهند وباكستان النوويتين توتراً.. ما هي الرسالة التي حملتها حمامة إلى نيودلهي؟

"التعاون الإسلامي".. اجتماع طارئ الأحد لبحث الأوضاع الإنسانية المتدهورة في حلب

أردوغان: إذا تم إطلاق سراح مرسي وأنصاره يمكن التطبيع مع مصر

لم يدفع ضرائب منذ 18 عاماً.. هكذا تمكَّن ترامب من "التهرُّب" بصورةٍ قانونية

استطلاع جديد يظهر تقدم كلينتون على ترامب بعد المناظرة الاولى