مركز الملك سلمان يدشن المرحلة الثانية من تأهيل الأطفال المجندين          رئيس الجمهورية يعود الى الرياض قادماً من الولايات المتحدة الامريكية          وزير الأوقاف يتلقى برقية إشادة من وزير الحج السعودي ٠٠ويؤكد فتح باب العمرة لليمنيين لهذا العام          بحضور دولة رئيس الوزراء .. وزارة الأوقاف والإرشاد تنظم لقاءً موسعاً لعلماء ودعاة وخطباء عدن          ملياري ريال إيرادات الحوثيين من فارق بيع الغاز للمواطنيين في أقل من شهر          12 قتيلا و26 جريحا مدنيا بتعز خلال اكتوبر المنصرم          مصافي عدن تستعد لبدء المرحلة الثانية من مشروع محطة الكهرباء          هذا ما حدث للصحافيتين الفرنسيتين من الميليشيات في اليمن          وزير الأوقاف والإرشاد يدعو للتلاحم والترابط خلف المشروع الوطني في مواجهة الانقلاب          الحوثيون يفجرون منزل ناشط حقوقي في نهم شمال شرق العاصمة صنعاء          هبوط عملة إيران يجبر التجار على وقف بيع عملات أجنبية          الجبير يوجه رسالة إلى إيران: "طفح الكيل"          اجتماع برئاسة رئيس الوزراء يقر استئناف العمل في قطاع النجارة بالمؤسسة الاقتصادية في عدن          ترامب يحث مجلس الأمن على تجديد التحقيق الخاص بأسلحة سوريا الكيماوية          وكيل وزارة الصحة الحيدري يتفقد سير العمل بمستشفى مارب العسكري          عاجل: محافظ عدن يقدم استقالته للرئيس هادي "نص الرسالة"
6 خطوات أمام طهران لتحسين علاقتها مع الرياض
المصدر:  يمن جارديان        15/2/2016  

قال وزير الخارجية عادل الجبير، إن سويسرا عرضت أن تلعب دورا وتراعي مصالح الرياض في طهران، من أجل تسهيل الإجراءات للحجاج والمعتمرين، مشيرا إلى أن المملكة تقدر ذلك الدور لسويسرا، من أجل تسهيل الإجراءات للحجاج والمعتمرين الإيرانيين للقدوم للمملكة لأداء مشاعر الحج والعمرة، وذلك بهدف عدم تأثر المسلمين في إيران حين قدومهم إلى بيت الله الحرام، مرحبا بهم في أي وقت ومتى ما يشاؤون، معربا عن تقديره لموقف سويسرا وعرضها رعاية مصالح المملكة في إيران. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الجبير أمس، في مقر وزارة الخارجية مع نظيره السويسري، ديديه بوركهالتر، مبينا أن سويسرا دولة محايدة وأدت عبر التاريخ دورا مهما في تقارب المواقف والسعي من أجل السلام والأمن والاستقرار في العالم وهذا محل تقدير من جميع شعوب العالم. وبين الجبير أن المملكة ترتبط بسويسرا بعلاقات قديمة إيجابية، مشيرا إلى أن هناك حجما تجاريا ضخما بين البلدين، وتبادلا فيما يتعلق بالزيارات من قبل مواطني البلدين.

 

إمكانية تطور المبادرة


وحول تطور مبادرة سويسرا بين المملكة وإيران إلى وساطة لإنهاء الخلاف بينهما، قال الوزير بوركهالتر "إذا كانت هنالك رغبة من البلدين في أن نفعل شيئا أكثر من هذه المبادرة فإننا سنناقش ذلك، وبعد ذلك سنكون منفتحين للقيام بفعل أكثر، ولكن في الوقت الحاضر ليست هذه وساطة، إنما وفاء بالمتطلبات الأساسية في الخدمات القنصلية والدبلوماسية وهذا ما ناقشناه مع وزيري الخارجية في البلدين قبل أي تمديد لهذا التفويض حتى نناقشه مباشرة مع شركائنا".
ورد الجبير معلقا بالقول "لا نطلب الوساطة، الإيرانيون يعلمون تماما ما عليهم أن يفعلوه إذا أرادوا أن يحسنوا علاقاتهم مع المملكة، ما قامت به إيران وما تقوم به من أعمال عدوانية تجاه المملكة يجب أن يتغير، زرع خلايا إرهابية في المملكة لزعزعة الأمن وقتل الأبرياء غير مقبول، تهريب أسلحة ومخدرات إلى المملكة ودول حليفة لها أمر مرفوض، وكذلك مد الحوثيين بالسلاح والمال والطاقات البشرية، ودعم الإرهاب في المملكة وفي المنطقة، وتشجيع الفتنة الطائفية في المنطقة وفي العالم الإسلامي بشكل عام، وتدخلات إيران في شؤون دول المنطقة، سواء لبنان أو سورية أو العراق أو اليمن، فهناك أشياء كثيرة يجب على إيران أن تعدلها إن أرادت علاقات جيدة مع المملكة".

 

التدخل في سورية 


أكد وزير الخارجية عادل الجبير، أن القوات البرية السعودية جاهزة تماما للانتشار في سورية، مشددا على أن المملكة من أولى البلدان التي دعت إلى إيجاد تحالف دولي لمواجهة داعش، وأن المقاتلات السعودية شاركت في التحالف الدولي الذي تقوده أميركا، كما أن نشر الطائرات جزء من الحملة الدولية لمواجهة التنظيم.  وقال الجبير  إن أي خطوة تهدف لنشر قوات في سورية، تعتمد على قرار يتخذه التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن نشر طائرات سعودية في قاعدة إنجرليك جزء من الحملة لمحاربة داعش، وأن استعداد المملكة لتقديم قوات خاصة لأي عمليات برية مشروط بأن تكون هناك عناصر برية في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، وأضاف "بالتالي فتوقيت ذلك ليس بيدنا، نحن قلنا إذا ما أراد التحالف إصدار قرار للمشاركة بقوات برية فالمملكة جاهزة".

 

حُسن الجوار


وأضاف الجبير أن المملكة على مدى 36 سنة لم تقم بأعمال عدوانية تجاه إيران، ولم تزرع خلايا إرهابية، ولم تقتل دبلوماسيين، ولم تقتحم سفارات، ولم تتدخل في شؤونها الداخلية، إيران جارة وهذا واقع جغرافي لا نستطيع تجاهله، فلماذا لا يكون لنا أفضل العلاقات معها، ولكن بناء العلاقات يحتاج إلى إيجابية من الطرفين، فليس من المعقول أن تحاول المملكة مد يد الصداقة لإيران التي تواجهها بأعمال عدوانية وتستغرب لماذا نقطع العلاقات معها، فإعادة العلاقات يحتاج إلى تعديل في سياسات إيران وفي الأعمال التي تقوم بها في المنطقة، لذلك موضوع الوساطة في الوقت الحالي لا أعتقد أن هناك حاجة له.

 

6 خطوات أمام طهران لتحسين علاقتها مع الرياض

 

  1.   تغيير طهران  لسياساتها العدوانية
  2.  الحد من زرع خلايا إرهابية تزعزع الأمن
  3.  وقف تهريب الأسلحة والمخدرات إلى المملكة
  4.  عدم مد الحوثيين بالسلاح والمال والجنود
  5.  التوقف عن دعم الإرهاب في المنطقة
  6.  الحد من نشر الفتنة الطائفية

 

*صحيفة الوطن السعودية 


  مواضيع متعلقة

الجبير يوجه رسالة إلى إيران: "طفح الكيل"

الجبير لـ"عون": ادعاءاتكم عن احتجاز الحريري باطلة

البحرين تحبط مخططاً إرهابياً إيرانياً كبيراً

قرقاش: الخطاب المذهبي يسعى لإخضاع العرب للنفوذ الإيراني

7 أيام في بلاد آسيا ينهيها الملك باستراحة محارب.. تفاصيل مؤثرة وأوسمة والحصاد ملياري

خادم الحرمين يرعى المؤتمر السعودي الدولي الرابع لتقنية المعلومات.. غداً

أردوغان لولي العهد: زيارتكم لبلادنا رسالة قوية لوقوفكم معنا

ولي العهد السعودي يبحث مع أردوغان قضايا المنطقة

تخفيض رواتب الوزراء.. مظهرٌ لأزمةٍ سعودية مزمنة أم بدايةٌ لإصلاحٍ حقيقي؟

إلغاء وإيـقاف وتعـديل 51 بـــدلا ومكافأة وميزة لموظفي الدولة

السعودية تطبب 2605 لاجئين في الزعتري خلال أسبوع

الجبير لظريف: إيران راعية الإرهاب وبالوقائع الدامغة

السعودية لمجلس الأمن: إيران تخرق القرار 2216 ويجب صدها

السعودية: أمن الحج "خط أحمر".. ولن نسمح بتسييس هذه العبادة

أمير مكة: خطط الحج تنفذ بحزم لحماية ضيوف الرحمن

الكويت تطلب من "الإنتربول" ضبط برلماني شيعي أساء للسعودية والبحرين

«الداخلية السعودية »: سعودي داعشي عاون يمنيَّين على قتل العميد عسيري

الملك سلمان يأمر بصرف راتب شهر للمشاركين في عاصفة الحزم

السعودية ترفع رسوم التأشيرات لزيادة الإيرادات.. وتشديد عقوبة "التفحيط"

الكويت.. ضبط فلبينية داعشية خططت لعمل إرهابي