عاجل .. لاول مرة مدافع الجيش الوطني تدك الان مواقع الحوثيين في شوارع الستين وحدة وهائل بالعاصمة صنعاء           عاجل .. قناة الجزيرة تقطع الشك باليقين وتكشف حقيقة قصف مدافع الشرعية لمواقع الانقلابيين في صنعاء          شاهد صور مذهله .. ميلاد مدينة يمنية جديدة في قلب الصحراء          التحالف العربي يفجر مفاجأة ويعلن بقاء ميناء الحديدة في قبضة الحوثيين .. عسيري يحسم معركة التحرير قبل بدايتها ... ما الذي حدث !؟ ( تفاصيل مثيرة )          لأول مرة : عسيري يفجر مفاجأة ويكشف عن العرض المصري في عاصفة الحزم الذي رفضته المملكة (تفاصيل)          شاهد صور مذهله .. ميلاد مدينة يمنية جديدة في قلب الصحراء          غير المخلوع صالح.. علي البخيتي يفجر مفاجأة ويكشف بالاسم عن "الزعيم الحقيقي" للطابور الخامس الذي قصم ظهر الوحدة_اليمنية!          قالت أن أميركا ستتدخل عسكريا .. صحيفة روسية : روسيا ستصطدم بأميركا في هذه المحافظة اليمنية          هل سيتجرأ ترامب على ضرب كوريا الشمالية بعد مشاهدة الأمريكيين لهذا الفيديو؟؟ (شاهد)          عاجل .. قرار جمهوري مرتقب بتغيير خمسة وزراء في حكومة الشرعية           قيادات الحرس الجمهوري التابعة لـ «المخلوع صالح» تتدفق الی محافظة مأرب          تفاصيل هامة عن خطة تحرير الحديدة .. خمس صور للمشاركة الامريكية في المعركة .. وقوات هذة الدولة هي من ستنفذ عملية الاقتحام          قيادات الحرس الجمهوري التابعة لـ «المخلوع صالح» تتدفق الی محافظة مأرب          الأمير محمد بن سلمان .. قائد الاوركسترا السعودية          فضيحة أخلاقية قد تنهي مسيرة كريستيانو رونالدو!          ترمب يفرض السرية على لائحة زوار البيت الأبيض
جريمة الصالة الكبرى
المصدر:  محمد جميح        9/10/2016  

 

 

 

 

 

 

 

 

جريمة الصالة الكبرى بشعة، مدانة، كريهة، ليس لها عرف ولا قيم ولا أخلاق. تلك هي جريمة القاعة الكبرى التي لا يمكن لعبارات الإدانة أن تصف قبحها. لابد من تحقيق محايد فيها.لابد من كشف خفاياها وأبعادها .

لغة التشفي الكريهة التي طفحت بها بعض الصفحات بعد ارتكاب الجريمة تنم عن أحقاد مريضة. القول بأن الجريمة تعد عقوبة الله لمقتل الشدادي قول سخيف، لأن الشدادي لو كان حياً لاستنكرها. القول إن ذلك ثأر تعز ينم عن جهل، لأن تعز ليست ممن يقترف أو يؤيد هذا الجرم. جلال الموت يحتم احترام ضحاياه، فإلم فاحترام أهل الضحايا وذويهم. ذهب في هذه الجريمة أبرياء كثير، ومطلوب من سلطات الحوثيين وحلفائهم ترك التكتم على حجم الفادحة، وإطلاع الناس على العدد الحقيقي للضحايا.

والأهم من ذلك كله على الأطراف السياسية أن تعرف أن اليمنيين وحدهم يخسرون من استمرار الحرب، وعليهم أن يضحوا لأجل بلادهم، لأجل ضحايا اليوم وأمس وكل يوم في كل مدينة في اليمن. الطرف الذي يرفض وقف الحرب هو المسؤل عن استمرار نزيف الدماء، تماماً كما أن الطرف الذي يرفض التحقيق هو المسؤول عن جريمة اليوم. رحم الله ضحايا هذه الجريمة ورحم ضحايا جرائم الحرب في تعز وعدن ومأرب والبيضاء وشبوة ولحج، وفي كل مدينة لا زالتآ تئن. شفى الله الجرحى والمصابين. إنا لله وإنا إليه راجعون


  مواضيع متعلقة

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

المنطقة الرمادية !

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته

التنظيم الدولي الإيراني في مجلس حقوق الإنسان

ال14 من أكتوبر قصة حياة وثورة شعب عظيم