الدكتوراه بامتياز للباحث اليمني بشير الحمودي من جامعة اسيوط           وفاة نجل الطبيب اليمني الفرزعي متأثرا بجروحه فيما لا يزال مصير والده مجهولا          600 ألف سلة غذائية تلقى مصيرا مجهولا في تعز،واللجنة الفرعية التي يسيطر عليها الناصري تحاول الهروب إلى الأمام باختلاق فبركات عن المحافظ والجيش           وزير التربية والتعليم ينجح في توفير تمويل لإعادة بث القناة التعليمية من عدن          عاااجل السعودية تتدخل لاخماد تمرد جديد في احد المحافظات الجنوبية          نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي           اذا صح هذا الخبر فإن المخلوع صالح سيعود لحكم اليمن وعبد الملك الحوثي هو الخاسر الأكبر          مفاجأة.. مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز يستجيب لمراسل قناة الجزيرة "تفاصيل"          هذا هو الخبر الصادم والمزلزل للمجلس الانتقالي لكنه اسعد وأروع خبر يتلقاه هادي منذ إطاحته بالمحافظين الثلاثة          دبي.. أهدى شقيقته سيارة بقيمة 1.8 مليون درهم.. ثم فاجأها بحقيقة صادمة! (فيديو)          الريال السعودي والعملات الأجنبية ترتفع مجدداً مقابل الريال اليمني (أسعار الصرف اليوم الإثنين 19/يونيو/2017م)          ليس الزبيدي ولا علي سالم البيض ..هذا هو الرجل القوي الذي سيحكم الجنوب          شاهد فلكي يمني بارز يفجر مفاجأة .. ترقبوا الخميس المقبل سيكون "بداية الظلم"!          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          الامارات تتلقى صفعة مدوية جنوب اليمن!
سقوط مشروع الإمامة في اليمن!
المصدر:  خالد الرويشان        21/9/2016  

 

 

 

 

 

 

عشية الذكرى الثانية لكارثة 21 سبتمبر الحوثية الانقلابية تكون قد مرّت سنتان بالكمال والتمام على ذلك الإنقلاب /المقْلب .. أقول ذلك لأن ماحدث هو أقرب للمقلب منه للإنقلاب! مقلب على اليمنيين،والإقليم ، والعرب .. والعالم! وتعرفون أن المقلب مزيج بين الكذب والتمثيل ..والخديعة ..وربما المأساة أحيانا! وبعض المقالب ينتهي بكارثة أو مأساة لم تخطر حتى على بال مَنْ خطط لينتقم أو تذاكى ليتسلّى، وهذا ما حدث بالضبط ..ويحدث حتى اللحظة! سلامة الأوطان مسؤولية عظيمة لا يعرفها إلاّ الرجال العظماء! وليس ثمّة من سياسي عظيم أو حتى قدير في سنوات اليمن الكارثية التي عشناها ونعيشها وتجرّعنا كوارثها العظيم لا يراهن بوطن ولا يقامر بمصالح شعب ..ولا يغامر بمستقبل بلاد! هذا هو الميزان يا شباب اليمن، وهذه هي المسألة باختصار! ودَعْك من الأفّاقين مصّاصي دماء الشعب مهما كان بريق صولجانهم .. إذا كان بقي لهم صولجان! ربما ردّ أحدُهم متسائلا .. وأين الإمامة في الموضوع! .. وبالطبع فإن هذا التساؤل يؤكد للأسف أن سوق البقر - هل تتذكرونه؟ - ما يزال موجودا! سوق البقر لا يعرف أنه لولا مشروع الإمامة المخيف لكانت الكارثة قد تلاشت بعد أيام أو أسابيع ..سببا ونتيجة! في عشية الذكرى الثانية هذا المساء لأكبر نكبة عرفها اليمن في تاريخه يتأكد لدينا السقوط النهائي لمشروع الإمامة وهذه هي الشواهد: سقط مشروع الإمامة على كل الأصعدة: *داخليا وخارجيا داخليا .. كل الشعب أصبح ضد مشروع الإمامة عدا فئة صغيرة جدا وهي تتصاغر مع الأيام *خارجيا .. بعد سنتين لم تعترف دولة واحدة بالإنقلاب .. حتى بنما أو جيبوتي! العالم كله ضد الإنقلاب/المقلب ثمّة فشلٌ مريع على كل المستويات: سياسيا ، واقتصاديا ، واجتماعيا وأخيرا فإن الحسنة الوحيدة لهذه الكارثة الكبرى إذا كان من حسنة لها أنها فتحت عيون وعقول الأجيال اليمنية الجديدة على خطورة المشروع الإمامي الكامن بين الجلد والعظم مثل فيروس! باتت أجيال الشباب اليوم أكثر وعيا وهذا بالضبط ما يزعج الإماميين الجدد! دائما الوعي والضوء هما ما يزعج الظلاميين الظالمين! المشروع الإمامي يغرق أمام العالم لم يمدّ له أحد حبل نجاة .. ولم يتعاطف معه أحد!


  مواضيع متعلقة

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

المنطقة الرمادية !

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته