الدكتوراه بامتياز للباحث اليمني بشير الحمودي من جامعة اسيوط           وفاة نجل الطبيب اليمني الفرزعي متأثرا بجروحه فيما لا يزال مصير والده مجهولا          600 ألف سلة غذائية تلقى مصيرا مجهولا في تعز،واللجنة الفرعية التي يسيطر عليها الناصري تحاول الهروب إلى الأمام باختلاق فبركات عن المحافظ والجيش           وزير التربية والتعليم ينجح في توفير تمويل لإعادة بث القناة التعليمية من عدن          عاااجل السعودية تتدخل لاخماد تمرد جديد في احد المحافظات الجنوبية          نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي           اذا صح هذا الخبر فإن المخلوع صالح سيعود لحكم اليمن وعبد الملك الحوثي هو الخاسر الأكبر          مفاجأة.. مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز يستجيب لمراسل قناة الجزيرة "تفاصيل"          هذا هو الخبر الصادم والمزلزل للمجلس الانتقالي لكنه اسعد وأروع خبر يتلقاه هادي منذ إطاحته بالمحافظين الثلاثة          دبي.. أهدى شقيقته سيارة بقيمة 1.8 مليون درهم.. ثم فاجأها بحقيقة صادمة! (فيديو)          الريال السعودي والعملات الأجنبية ترتفع مجدداً مقابل الريال اليمني (أسعار الصرف اليوم الإثنين 19/يونيو/2017م)          ليس الزبيدي ولا علي سالم البيض ..هذا هو الرجل القوي الذي سيحكم الجنوب          شاهد فلكي يمني بارز يفجر مفاجأة .. ترقبوا الخميس المقبل سيكون "بداية الظلم"!          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          الامارات تتلقى صفعة مدوية جنوب اليمن!
بحاح: بدأنا بعاصفة الحزم ونمر بإعادة الأمل وسنختمها بعاصفة التنمية
المصدر:  يمن جارديان        9/2/2016  

استعرض المهندس خالد محفوظ بحاح نائب الرئيس رئيس الوزراء اليمني التحديات التي يواجهها اليمن حاضرا ومستقبلا ورؤيته المستقبلية لتطورات الأوضاع في حوار خاص استضافته القمة العالمية للحكومات التي تعقد تحت شعار "استشراف حكومات المستقبل".

وقال بحاح في الجلسة الخاصة التي حاوره فيها الإعلامي تركي الدخيل إن التدخل العسكري لدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية جاء ترجمة لدور المملكة في دعم الاستقرار في اليمن وتحقيق تطلعات الشعب اليمني من خلال المبادرة الخليجية.

وأضاف إنه بعد أن نكث الحوثيون العهد جاء التدخل العسكري لايقاف التهور والعبث الذي بدأ يعصف بالبلاد وإن هذا ليس تدخلا وإنما يأتي في إطار مساندة الأشقاء العرب وفقا لمعاهدة الدفاع العربي ونحن في الحكومة اليمنية على اطلاع ومتابعة دائمة لسير العمليات العسكرية وشركاء في هذه المهمة.

وتطرق بحاح الى الحصار الذي تعيشه مدينة تعز كونها منطقة مزدحمة في رقعة صغيرة وتتمركز فيها قوات عسكرية تابعة للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح وميليشات جماعة الحوثي التي لا تمتلك حسا اخلاقيا ولا وطنيا ولا قانونيا.. وقال إن قرار تحريرها تم اتخاذه ونعمل على فك حصارها في القريب.

وفيما يتعلق بدور الحكومة اليمنية على أرض الواقع قال بحاح إن استراتيجيتنا تتمحور حول الانتشار والتواجد في كل اراضي الجمهورية اليمنية وتقديم كافة الخدمات من غذاء وصحة وتعليم إلا أن الوضع الذي يمر به اليمن استثنائي ومرحلة بعد التحرير ليست سهلة وتحتاج الكثير من العمل والجهود في ظل الفراغ الأمني الكبير معيدا إلى الأذهان حادثة التفجير الارهابي التي وقعت يوم 6 أكتوبر الماضي والتي استهدفت أعضاء الحكومة.

 

 

شريف إسماعيل: إهمال الخطاب الديني يؤدي لمزيد من الإرهاب والتطرف

 

واستنكر بحاح "تدخل إيران السافر ودعمها للجماعات الحوثية لتخريب اليمن".. مؤكدا أن تواجد ودور ايران في اليمن بات واضحا للجميع.

و أكد بحاح العزم على الاستمرار في العملية السياسية بالتوازي مع العمليات العسكرية التي من شأنها أن تعزز تواجدنا السياسي لطرد الميليشات الحوثية ووقف العبث الايراني في اليمن.. وقال: "إننا نقترب من صنعاء ونمتلك وجودا مباشرا وغير مباشر فيها وسنواصل بنفس الروح والهمة التي سلكنا بها درب التحرير نحو اعادة التنمية والبناء في اليمن في اطار منظومة التعاون الخليجي".

وتطرق بحاح إلى المرحلة القادمة وقال:"بدأنا بعاصفة الحزم ومررنا بعاصفة الأمل وسنختمها بعاصفة التنمية نملك رؤية شاملة لاعمار اليمن،.. الشعب اليمني سيعود سعيدا ومنتجا وجارا شقيقا لدول الخليج والمنطقة أجمع". كما ناقشت جلسة "لماذا تفشل الحكومات" الأسباب الكامنة وراء ازدهار بعض الدول وتحقيقها أعلى مستويات الرخاء والأمن والصحة وتراجع دول أخرى.

ضمت الجلسة ماري روبنسون رئيسة أيرلندا السابقة رئيسة مؤسسة ماري روبنسون – العدالة المناخية ودومينيك دوفيلبان رئيس الوزراء الفرنسي السابق والدكتور محمود جبريل رئيس وزراء ليبيا السابق والبروفيسور محمد يونس مؤسس بنك جرامين الحائز على جائزة نوبل للسلام وأدراتها بيكي أندرسون من قناة "سي.إن.إن".

واستعرض المتحدثون في الجلسة العديد من المحاور المهمة التي تؤثر على عمل الحكومات وتدفعها للنجاح أو الفشل، مؤكدين أن التعامل مع الهجرات الجماعية والتطرف والعنف والبطالة تقف على رأس التحديات التي تواجه حكومات العالم.

وفي جلسة بحضور الدكتورة أمل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي، أكد رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل أن مصر تخطو بثبات على طريق التنمية، وتعمل على الإعداد للمستقبل من خلال جملة من السياسات والتوجهات الحكومية الهادفة إلى تحسين حياة الشعب المصري.

وناقش إسماعيل في حوار خاص مع الإعلامي مهند الخطيب من قناة "سكاي نيوز عربية"، نظمته القمة العالمية للحكومات في ثاني أيام دورتها الرابعة التي تعقدها تحت شعار "استشراف حكومات المستقبل"، استعدادات مصر لتحديات المستقبل، والخطوات التي تتخذها لمواجهتها والتغلب عليها.

واستعرض رئيس الوزراء المصري الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، والمشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الحكومة، والقضايا ذات الصلة بتحقيق الأمن والاستقرار، وملفات السياسة الخارجية، مقدما رؤيته لمواجهة التحديات في مختلف المجالات.

وسلط إسماعيل الضوء على عدد من القضايا الاقتصادية والجهود المبذولة لجذب الاستثمارات الخارجية، وقال إنه "على الرغم من العديد من التحديات التي واجهت مصر وما زالت قائمة ومنها قضايا الإرهاب والفكر المتطرف والمخاطر التي تتعرض لها حدودنا، فإن البرنامج الحكومي الحالي الذي يضع أمن ورضا المواطن المصري كأهم أولوياته، عمل على تحقيق العديد من الإنجازات ومنها الانتخابات الرئاسية وتعديل الدستور وجذب الاستثمارات العربية والعالمية، ونأمل من خلال هذا البرنامج إلى تحقيق نمو يلمسه المواطن المصري وأن يكون موزعاً على كافة أنحاء مصر".

وقال إسماعيل "من أولويات المرحلة المقبلة أيضاً التعامل مع التحديات الداخلية ليس بالمفهوم الأمني فقط بل الأهم تغيير الخطاب الديني الذي يؤدي إهماله لمزيد من الإرهاب والتطرف.


  مواضيع متعلقة

" القعيطي " يتحدث عن نقل البنك إلى عدن وقضية دفع الرواتب وقاعدة البيانات ( حوار صحفي)

نصر طه مصطفى: الكويت قد تكون فرصة أخيرة لليمن

الأمير محمد بن سلمان يفاجئ العالم بروية السعودية 2030 (تفاصيل)

.عسيري يكشف لأول مرة تفاصيل وكواليس ما قبل "ساعة الصفر" لانطلاق عاصفة الحزم

وزير الخارجية اليمني : صالح انتهى ولم يعد له مكان ولا زالت يده تعبث بأمن عدن عبر عناصر القاعدة

نايف البكري: دول وسفراء مارسوا ضغوطاً على الحكومة للتنازل عن نقاط في جنيف2

قباطي: إيران جندت إعلاميين لبث الطائفية.. وولد الشيخ لم يوفِ بوعوده

بن دغر: روسيا تفكر في إخراج صالح من ورطته مقابل أن يترك الحوثيين يواجهون مصيرهم

آخر مشروع يتم إضافته هنا