عاجل .. لاول مرة مدافع الجيش الوطني تدك الان مواقع الحوثيين في شوارع الستين وحدة وهائل بالعاصمة صنعاء           عاجل .. قناة الجزيرة تقطع الشك باليقين وتكشف حقيقة قصف مدافع الشرعية لمواقع الانقلابيين في صنعاء          شاهد صور مذهله .. ميلاد مدينة يمنية جديدة في قلب الصحراء          التحالف العربي يفجر مفاجأة ويعلن بقاء ميناء الحديدة في قبضة الحوثيين .. عسيري يحسم معركة التحرير قبل بدايتها ... ما الذي حدث !؟ ( تفاصيل مثيرة )          لأول مرة : عسيري يفجر مفاجأة ويكشف عن العرض المصري في عاصفة الحزم الذي رفضته المملكة (تفاصيل)          شاهد صور مذهله .. ميلاد مدينة يمنية جديدة في قلب الصحراء          غير المخلوع صالح.. علي البخيتي يفجر مفاجأة ويكشف بالاسم عن "الزعيم الحقيقي" للطابور الخامس الذي قصم ظهر الوحدة_اليمنية!          قالت أن أميركا ستتدخل عسكريا .. صحيفة روسية : روسيا ستصطدم بأميركا في هذه المحافظة اليمنية          هل سيتجرأ ترامب على ضرب كوريا الشمالية بعد مشاهدة الأمريكيين لهذا الفيديو؟؟ (شاهد)          عاجل .. قرار جمهوري مرتقب بتغيير خمسة وزراء في حكومة الشرعية           قيادات الحرس الجمهوري التابعة لـ «المخلوع صالح» تتدفق الی محافظة مأرب          تفاصيل هامة عن خطة تحرير الحديدة .. خمس صور للمشاركة الامريكية في المعركة .. وقوات هذة الدولة هي من ستنفذ عملية الاقتحام          قيادات الحرس الجمهوري التابعة لـ «المخلوع صالح» تتدفق الی محافظة مأرب          الأمير محمد بن سلمان .. قائد الاوركسترا السعودية          فضيحة أخلاقية قد تنهي مسيرة كريستيانو رونالدو!          ترمب يفرض السرية على لائحة زوار البيت الأبيض
السبعين خارج تاريخه
المصدر:  ياسين سعيد نعمان        21/8/2016  

 

 

 

 

 

 

لو ان الانقلابيين يحترمون فعلا إرادة الجماهير ويؤمنون بأنها اداة التغيير الحقيقية لما لجأوا الى السلاح لاغتصاب السلطة ، ما الذي يجعل صاحب الجماهير العريضة يلجأ الى الانقلابات العسكرية والى استعراض القوة وتفجير الحروب ؟ الم تكن البلاد قد حسمت امرها بالعملية السياسية السلمية وبالحوار وبقي  على الجميع الانتظار ليقول الشعب كلمته فيما تم الاتفاق عليه . لماذا فضلوا السلاح على الجماهير ؟ هذا هو السؤال الذي سيظل حاضرا في ضمير ووجدان الشعب اليمني ليفسر حقيقة هذه التجمعات التي يحاول الانقلاب ان يتخفى وراءها .
لا مودة بالمطلق بين الانقلابيين والجماهير سوى انهم كما سخروا منها بالأمس وقمعوها بالقوة فانهم يواصلون سخريتهم منها بتوظيفها في حروبهم الانتقامية بتجمعات مناطقية في تماس طائفي واضح حسب ما تمليه الحاجة العسكرية والسياسية .
لا يعبر المشهد اليوم في صنعاء بعد كل ما صنعه ويصنعه اغتصاب السلطة عسكريا  من دمار في كل أنحاء اليمن الا عن حقيقة واحدة وهي ان الانقلاب قد افرز وضعا انقسامياً  يجري فيه الاستعانة بكل مكونات ما قبل  الدولة الوطنية في جزء من البلاد عسكريا وجماهيرياً لتدمير الجزء الأكبر منها كما بحدث في تعز وبقية أنحاء اليمن . لنتأمل ما يحدث جيداً لنكتشف ان أوراق اللعبة اصبحت مكشوفة وان الطائفية السياسية كشفت عن ساقيها اللتين صنعتا طوال خمس وثلاثين سنة من الحكم بالخصومة  تارة وبالتحالف تارة اخرى ..  ونكتشف فوق هذا كله ان السبعين يسحب خارج تاريخه .


  مواضيع متعلقة

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

المنطقة الرمادية !

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته

التنظيم الدولي الإيراني في مجلس حقوق الإنسان

ال14 من أكتوبر قصة حياة وثورة شعب عظيم