الدكتوراه بامتياز للباحث اليمني بشير الحمودي من جامعة اسيوط           وفاة نجل الطبيب اليمني الفرزعي متأثرا بجروحه فيما لا يزال مصير والده مجهولا          600 ألف سلة غذائية تلقى مصيرا مجهولا في تعز،واللجنة الفرعية التي يسيطر عليها الناصري تحاول الهروب إلى الأمام باختلاق فبركات عن المحافظ والجيش           وزير التربية والتعليم ينجح في توفير تمويل لإعادة بث القناة التعليمية من عدن          عاااجل السعودية تتدخل لاخماد تمرد جديد في احد المحافظات الجنوبية          نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي           اذا صح هذا الخبر فإن المخلوع صالح سيعود لحكم اليمن وعبد الملك الحوثي هو الخاسر الأكبر          مفاجأة.. مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز يستجيب لمراسل قناة الجزيرة "تفاصيل"          هذا هو الخبر الصادم والمزلزل للمجلس الانتقالي لكنه اسعد وأروع خبر يتلقاه هادي منذ إطاحته بالمحافظين الثلاثة          دبي.. أهدى شقيقته سيارة بقيمة 1.8 مليون درهم.. ثم فاجأها بحقيقة صادمة! (فيديو)          الريال السعودي والعملات الأجنبية ترتفع مجدداً مقابل الريال اليمني (أسعار الصرف اليوم الإثنين 19/يونيو/2017م)          ليس الزبيدي ولا علي سالم البيض ..هذا هو الرجل القوي الذي سيحكم الجنوب          شاهد فلكي يمني بارز يفجر مفاجأة .. ترقبوا الخميس المقبل سيكون "بداية الظلم"!          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          الامارات تتلقى صفعة مدوية جنوب اليمن!
كارثة وطنية أم تمكين إلٰهي..؟!
المصدر:  علي أحمد العمراني        9/8/2016  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يتصرف الحوثيون والأغرار من حلفائهم في المناطق التي استولوا عليها بقوة البطش والتنكيل والخديعة والخيانه وكأنهم وصلوا إلى غاية التمكين ونهاية التاريخ ..

كتب أحدهم قبل أمس منتشيا برئاسة آخر منهم لما سموه مجلسا سياسا، مستشهدا بقوله تعالى : ( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين، ونمكن لهم في الأرض).

لو يراجع صديقنا القديم وجماعته فترة المائة عام الماضية من تاريخ اليمن فقط، سيدركون أنهم أبعد ما يكونون عن التمكين ، وأنهم مجرد مرحلة عارضة وحالة طارئة في تاريخ اليمن، وفوق كل ذلك كارثة وطنية ماحقة ..

كثْرة أخطائهم الفادحة وجرائمهم المنكرة التي ما سبقهم بها أحد في التاريخ اليمني المعاصر، ستجعل الزوال عاجلا وخاطفا "سنة الله في الذين خلوا من قبل" ..

عوضا عن سروره واستبشاره ، لست أعرف كيف عاد صديقنا القديم يخادع نفسه، ويكابر في تحاشي الإعتراف بكارثية جماعته على اليمن، التي طالما تنكر لعلاقته بها وبالغ في الحديث عن خلافاتها معها،حتى دخلت صنعاء واحتفى بها وتماهى معها حتى صار بها ومعها ملكيا أكثر من الملك..

قال صاحبنا قبل شهور أنه سيغادر صنعاء للإنقطاع للعلم والدراسة في صعدة وتحديدا في جامع الهادي..!

فهَم كثيرون أنه خاب أمله وأُحبط من عدمية الجماعة وعبثيتها وجنونها وأنه يتنصل من مسؤلية وتبعات جرائمها في حق اليمن واليمنيين، لكنه عاد الآن يغرد مبتهجا مسرورا وقد "عاد المُلك" وصار التمكين لصاحب صعدة وأرى الله فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون ..!

سياق حديث الصديق القديم يؤكد أن المقصود بفرعون في منشوره ، حليفهم في مجلسهم السياسي الإنقلابي، الرئيس السابق صالح ..!

ويقينا، فإن الله لا يصلح عمل المفسدين، والليالي حبلى، خاصة تلك المظلمة منها، حالكة السواد..!


  مواضيع متعلقة

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

المنطقة الرمادية !

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته