رئيس الجمهورية يعود الى الرياض قادماً من الولايات المتحدة الامريكية          وزير الأوقاف يتلقى برقية إشادة من وزير الحج السعودي ٠٠ويؤكد فتح باب العمرة لليمنيين لهذا العام          بحضور دولة رئيس الوزراء .. وزارة الأوقاف والإرشاد تنظم لقاءً موسعاً لعلماء ودعاة وخطباء عدن          ملياري ريال إيرادات الحوثيين من فارق بيع الغاز للمواطنيين في أقل من شهر          12 قتيلا و26 جريحا مدنيا بتعز خلال اكتوبر المنصرم          مصافي عدن تستعد لبدء المرحلة الثانية من مشروع محطة الكهرباء          هذا ما حدث للصحافيتين الفرنسيتين من الميليشيات في اليمن          وزير الأوقاف والإرشاد يدعو للتلاحم والترابط خلف المشروع الوطني في مواجهة الانقلاب          الحوثيون يفجرون منزل ناشط حقوقي في نهم شمال شرق العاصمة صنعاء          هبوط عملة إيران يجبر التجار على وقف بيع عملات أجنبية          الجبير يوجه رسالة إلى إيران: "طفح الكيل"          اجتماع برئاسة رئيس الوزراء يقر استئناف العمل في قطاع النجارة بالمؤسسة الاقتصادية في عدن          ترامب يحث مجلس الأمن على تجديد التحقيق الخاص بأسلحة سوريا الكيماوية          وكيل وزارة الصحة الحيدري يتفقد سير العمل بمستشفى مارب العسكري          عاجل: محافظ عدن يقدم استقالته للرئيس هادي "نص الرسالة"          المهندس يحيي المرقب في سجون الانقلابيين للعام الثاني على التوالي
كارثة وطنية أم تمكين إلٰهي..؟!
المصدر:  علي أحمد العمراني        9/8/2016  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يتصرف الحوثيون والأغرار من حلفائهم في المناطق التي استولوا عليها بقوة البطش والتنكيل والخديعة والخيانه وكأنهم وصلوا إلى غاية التمكين ونهاية التاريخ ..

كتب أحدهم قبل أمس منتشيا برئاسة آخر منهم لما سموه مجلسا سياسا، مستشهدا بقوله تعالى : ( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين، ونمكن لهم في الأرض).

لو يراجع صديقنا القديم وجماعته فترة المائة عام الماضية من تاريخ اليمن فقط، سيدركون أنهم أبعد ما يكونون عن التمكين ، وأنهم مجرد مرحلة عارضة وحالة طارئة في تاريخ اليمن، وفوق كل ذلك كارثة وطنية ماحقة ..

كثْرة أخطائهم الفادحة وجرائمهم المنكرة التي ما سبقهم بها أحد في التاريخ اليمني المعاصر، ستجعل الزوال عاجلا وخاطفا "سنة الله في الذين خلوا من قبل" ..

عوضا عن سروره واستبشاره ، لست أعرف كيف عاد صديقنا القديم يخادع نفسه، ويكابر في تحاشي الإعتراف بكارثية جماعته على اليمن، التي طالما تنكر لعلاقته بها وبالغ في الحديث عن خلافاتها معها،حتى دخلت صنعاء واحتفى بها وتماهى معها حتى صار بها ومعها ملكيا أكثر من الملك..

قال صاحبنا قبل شهور أنه سيغادر صنعاء للإنقطاع للعلم والدراسة في صعدة وتحديدا في جامع الهادي..!

فهَم كثيرون أنه خاب أمله وأُحبط من عدمية الجماعة وعبثيتها وجنونها وأنه يتنصل من مسؤلية وتبعات جرائمها في حق اليمن واليمنيين، لكنه عاد الآن يغرد مبتهجا مسرورا وقد "عاد المُلك" وصار التمكين لصاحب صعدة وأرى الله فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون ..!

سياق حديث الصديق القديم يؤكد أن المقصود بفرعون في منشوره ، حليفهم في مجلسهم السياسي الإنقلابي، الرئيس السابق صالح ..!

ويقينا، فإن الله لا يصلح عمل المفسدين، والليالي حبلى، خاصة تلك المظلمة منها، حالكة السواد..!


  مواضيع متعلقة

الحوثيون على خطى الحشد الشعبي

بين الموت الثقافي والموت الحقيقي

سلام يا عدن .. يا أرض السلام

القبيلة الهاشمية !

لا حل للقضية اليمنية بدون وجود الشراكة الاستراتيجية بين اليمن والخليج

وعود النموذج الصومالي

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )