وزير التربية والتعليم ينجح في توفير تمويل لإعادة بث القناة التعليمية من عدن          عاااجل السعودية تتدخل لاخماد تمرد جديد في احد المحافظات الجنوبية          نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي           اذا صح هذا الخبر فإن المخلوع صالح سيعود لحكم اليمن وعبد الملك الحوثي هو الخاسر الأكبر          مفاجأة.. مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز يستجيب لمراسل قناة الجزيرة "تفاصيل"          هذا هو الخبر الصادم والمزلزل للمجلس الانتقالي لكنه اسعد وأروع خبر يتلقاه هادي منذ إطاحته بالمحافظين الثلاثة          دبي.. أهدى شقيقته سيارة بقيمة 1.8 مليون درهم.. ثم فاجأها بحقيقة صادمة! (فيديو)          الريال السعودي والعملات الأجنبية ترتفع مجدداً مقابل الريال اليمني (أسعار الصرف اليوم الإثنين 19/يونيو/2017م)          ليس الزبيدي ولا علي سالم البيض ..هذا هو الرجل القوي الذي سيحكم الجنوب          شاهد فلكي يمني بارز يفجر مفاجأة .. ترقبوا الخميس المقبل سيكون "بداية الظلم"!          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          الامارات تتلقى صفعة مدوية جنوب اليمن!          بعد اتهامها لقطر .. التفحيط الإماراتي في صحاري اليمن يجرها الى الهاوية.                                                                                                     عاجل .. شاهد صور وتفاصيل اشتباكات جنوب صنعاء .. ولحظة القاء القبض على الشيخ القشيبي شيخ مشايخ بلاد الروس          طريقة فريدة ورهيبة تجعل عبد الملك الحوثي هو الثعبان والمخلوع صالح هو الملدوغ
الشعب ينشد دولة لا ما تبقى منها !!.
المصدر:  أحمد البحيري         11/7/2016  

 

 

 

 

 

 

 

" الحفاظ على ما تبقى من الدولة " بهذه العبارة وتحت هذه اليافطة تجهض مشاريع التغير في بلادنا ،و تتحول الثورة و الدولة معا إلى إرث بغيض من التقاسم والمحاصصة بين عصابان الموت وتجار الحروب ، ويتحول المجرم من زعيم عصابة مكانه الطبيعي السجن و المحاكمة إلى حاكم يضع شعب بأكمله في سجن استبداده وظلمه ، و تتحول أهداف الثورة وتطلعات الشعب إلى آلة انتقام يثأر بها من الشعب من ثار عليه الشعب .

مالذي تبقى من الدولة كي نحافظ عليه ؟! 
هل يمكن الحديث عن مؤسسة وطنية واحدة محمية حتى الآن من عبث المليشيا وحربها الإجرامية يمكن إعتبارها نواة صلبة في تشكيل مؤسسات الدولة القادمة ..؟!

المؤسسة العسكرية مثلا -كأهم مؤسسة يمكن أن يعول عليها في حماية مرحلة التغير والانتقال إلى مرحلة جديدة- هل تبقى فيها ما يصلح للبناء عليه بعد أن مكنت للمليشيا وتماهت معها في مشروع حربها على الشعب و مؤسسات الدولة .

الدولة أو قل شبه الدولة التي كان يستظل بها اليمنيون قبل إنقلاب 21سبتمبر 2014م لم تعد اليوم غائبة عن وأقعهم فحسب ؛ بل أصبحت مهددة بالغياب حتى من مخيالهم و مخيلتهم .!!

الهؤية الوطنية الجامعة أضحت اليوم ممزقة في إطار المشاريع المناطقية والطائفية و النسيج الاجتماعي المتشظي .

إن يافطة الحفاظ على ما تبقى من الدولة وإن غلفت غالبا بلغة العقل و "الحكمة اليمانية " التي تغيب أثناء نشوب الحروب والصراعات ،و تحضور بشكل ملفت بعد أن تقارب الحروب منتهاها أو تقترب من الهضبة التي تشعلها ؛لا يمكن أن يكون في أي حال من الأحوال إلا دعوة للقبول باﻷمر الواقع وهدر لتضحيات الشعب ..و إن إدعى من يقوم به الحكمة !!.

لماذا يغيب عن أذهان هؤلاء "الحكماء " سؤال ماذا يريد المجتمع من الدولة ؟

هذا السؤال المهم لماذا يغيب ؟! 
رغم أن الاجابة علية لا تتعلق بالأمنيات الفردية أو الرغبات الفئوية و إنما بالصورة التي ينبغي أن تكون عليها الدولة كمشروع لتحقيق غايات اجتماعية كبرى تلبي طموحات شعب وتقدر تضحياته .


  مواضيع متعلقة

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

المنطقة الرمادية !

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته