600 ألف سلة غذائية تلقى مصيرا مجهولا في تعز،واللجنة الفرعية التي يسيطر عليها الناصري تحاول الهروب إلى الأمام باختلاق فبركات عن المحافظ والجيش           وزير التربية والتعليم ينجح في توفير تمويل لإعادة بث القناة التعليمية من عدن          عاااجل السعودية تتدخل لاخماد تمرد جديد في احد المحافظات الجنوبية          نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي           اذا صح هذا الخبر فإن المخلوع صالح سيعود لحكم اليمن وعبد الملك الحوثي هو الخاسر الأكبر          مفاجأة.. مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز يستجيب لمراسل قناة الجزيرة "تفاصيل"          هذا هو الخبر الصادم والمزلزل للمجلس الانتقالي لكنه اسعد وأروع خبر يتلقاه هادي منذ إطاحته بالمحافظين الثلاثة          دبي.. أهدى شقيقته سيارة بقيمة 1.8 مليون درهم.. ثم فاجأها بحقيقة صادمة! (فيديو)          الريال السعودي والعملات الأجنبية ترتفع مجدداً مقابل الريال اليمني (أسعار الصرف اليوم الإثنين 19/يونيو/2017م)          ليس الزبيدي ولا علي سالم البيض ..هذا هو الرجل القوي الذي سيحكم الجنوب          شاهد فلكي يمني بارز يفجر مفاجأة .. ترقبوا الخميس المقبل سيكون "بداية الظلم"!          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          الامارات تتلقى صفعة مدوية جنوب اليمن!          بعد اتهامها لقطر .. التفحيط الإماراتي في صحاري اليمن يجرها الى الهاوية.                                                                                                     عاجل .. شاهد صور وتفاصيل اشتباكات جنوب صنعاء .. ولحظة القاء القبض على الشيخ القشيبي شيخ مشايخ بلاد الروس
العمراني: مدينة الرسول......ماذاا بعد ؟
المصدر:  علي أحمد العمراني        5/7/2016  

الإرهاب الذي يضرب عدن وصنعاء والمكلا وبغداد والقطيف واستطانبول وجدة والمدينة المنورة، هو إبن ذاك الإرهاب الذي ضرب مانهاتن ومدريد ولندن وباريس وأورلادندو وذهب ضحيته أبرياء من كل جنس ولون ودين ..     الإرهاب لم يكن إسلاميا ولا مسلما، ولن يكون.. ولكن : - من يُفَّهِم ويقنع أولئك الضالين بأنما يقومون به ليس له علاقة بدين.. وأنهم وهم يرتكبون مثل تلك الفظائع، ليسوا مسملين إلا توهما وإدعاء وكذبا وزورا ..؟ - وكيف يمكن إقناع الآخرين البعيدين بأن الإسلام وأكثر من مليار من المسلمين شيء آخر تماماً وعالم مختلف عن هؤلاء المارقين ..؟ إعتداءات أمس حظيت بتنديد واستنكار واسع وشامل، وهذا متوقع ومفهوم بعد إقتراب الإرهابيون من قبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومسجده .   لكن يلزم دائماً وأبدا التبرؤ من الإرهاب والتنديد به أينما حدث، في الغرب والشرق وفي بلاد المسلمين وغير بلاد المسلمين، بصوت واحد وموقف واحد ، ودعاة الدين المسلمون معنيون بذلك على وجه الخصوص قبل غيرهم.. والحق فقد ندد كثير من دعاة الدين المسلمين علنا، بكل أنواع الإرهاب، أينما حلت، غير أن بعضهم يتجاهل الأمر عندما تحدث أعمال الإرهاب باسم الإسلام في ديار بعيدة ..   ويلزم الآن إجراء مراجعة شاملة تواجه وتندد بتركيز وشمول بكل حوادث الإرهاب منذ نشوئها وأقدمها وأشهرها تلك التي حدثت في مانهاتن وباريس ولندن ومدريد .. عندما يواجه دعاة الدين ما يحل من إرهاب في بلاد غير المسلمين من قبل محسوبين على الإسلام سينتج عن ذلك تراجع وتلاشي الظاهرة في كل مكان، بما في ذلك بلاد المسلمين.. وسيُسترَد دين الله ممن أختطفوه وصادروه وشوهوه .. هناك من يزعم : الإرهاب لصيق بالإسلام والمسلمين منذ البداية.. ونقول : لا يستطيع أحد أن يشير إلى أعمال أرهابية أرتكبها مسلمون قبل خمسين عام ، أو مائة أو خمسمائة عام، أو ألف عام ..   كان المسلمون يقاتلون بشرف عندما يضطرون للقتال خلافا للوضاعة التي عليها هؤلاء الأدعياء .. جديد هؤلاء الآن ، مدينة الرسول وقبره ومسجده ، بعد "غزوة منهاتن المباركة" على حد تعبير بن لادن، قبل 16 عاما .. ماذا بعد ..؟


  مواضيع متعلقة

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

المنطقة الرمادية !

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته