لقطع "رأس الأفعى" .. تعزيزات عسكرية ضخمة تصل الى معقل الحوثيين في صعدة           الكاتب اليمني محمد جميح يكشف بالإسم عن الشخص الذي خان صالح واخترق مواقع المؤتمر          السلطان العرادة .. ومأرب الحضارة الحاضرة          وزارة الاوقاف والارشاد تصدر تعميما هاما لخطباء المساجد           رجل الأعمال اليمني فؤاد هائل سعيد ينجح في احتواء مشاكل 30 الف مقيم يمني بماليزيا (تفاصيل)          عاجل : اجتماع طارئ للقيادات العسكرية والمؤتمريه لاختيار قائد جديد بديلا لصالح و مصادر ترجح هذة الشخصية (تفاصيل )          التفاصيل الكاملة لعملية قتل علي عبدالله صالح .. اعدموه بـ30 رصاصة و هذه الجهة تقف خلف الخيانة          ابنة صدام حسين .. رغد تعزي في مقتل علي عبدالله صالح و تقدم تعازيها لإبنته بلقيس (تفاصيل)          وكالة سبوتنيك الروسية تصدر اعلان هام بشأن مراسلها وسط العاصمة صنعاء (تفاصيل)          بعد مقتل "صالح" .. إعلان هام من مجلس الوزراء السعودي بشأن اليمن (تفاصيل)          هذا ما تأمله السعودية من الشعب اليمني بعد مقتل صالح          لاول مرة منذ اعلان مقتله ... قيادات حوثية تكشف مصير جثة صالح وتنفي مقتل العواضي وتلمح الى اعلانه الولاء لهم (تفاصيل جديدة)            لأول مرة منذ انطلاق عاصفة الحزم .. حزب المؤتمر جناح صالح يعترف بشرعية "هادي" و يدعوا لدعم الجيش الوطني والمقاومة (تفاصيل)          سلطان العرادة محافظ مأرب الذي يحمي آخر قلاع الشرعية          لواء الحسم يصل إلى مشارف صنعاء (تفاصيل)          شاهد عدد من الأطقم الحوثية التي تم تدميرها على يد قوات "طارق صالح" بصنعاء
العمراني: مدينة الرسول......ماذاا بعد ؟
المصدر:  علي أحمد العمراني        5/7/2016  

الإرهاب الذي يضرب عدن وصنعاء والمكلا وبغداد والقطيف واستطانبول وجدة والمدينة المنورة، هو إبن ذاك الإرهاب الذي ضرب مانهاتن ومدريد ولندن وباريس وأورلادندو وذهب ضحيته أبرياء من كل جنس ولون ودين ..     الإرهاب لم يكن إسلاميا ولا مسلما، ولن يكون.. ولكن : - من يُفَّهِم ويقنع أولئك الضالين بأنما يقومون به ليس له علاقة بدين.. وأنهم وهم يرتكبون مثل تلك الفظائع، ليسوا مسملين إلا توهما وإدعاء وكذبا وزورا ..؟ - وكيف يمكن إقناع الآخرين البعيدين بأن الإسلام وأكثر من مليار من المسلمين شيء آخر تماماً وعالم مختلف عن هؤلاء المارقين ..؟ إعتداءات أمس حظيت بتنديد واستنكار واسع وشامل، وهذا متوقع ومفهوم بعد إقتراب الإرهابيون من قبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومسجده .   لكن يلزم دائماً وأبدا التبرؤ من الإرهاب والتنديد به أينما حدث، في الغرب والشرق وفي بلاد المسلمين وغير بلاد المسلمين، بصوت واحد وموقف واحد ، ودعاة الدين المسلمون معنيون بذلك على وجه الخصوص قبل غيرهم.. والحق فقد ندد كثير من دعاة الدين المسلمين علنا، بكل أنواع الإرهاب، أينما حلت، غير أن بعضهم يتجاهل الأمر عندما تحدث أعمال الإرهاب باسم الإسلام في ديار بعيدة ..   ويلزم الآن إجراء مراجعة شاملة تواجه وتندد بتركيز وشمول بكل حوادث الإرهاب منذ نشوئها وأقدمها وأشهرها تلك التي حدثت في مانهاتن وباريس ولندن ومدريد .. عندما يواجه دعاة الدين ما يحل من إرهاب في بلاد غير المسلمين من قبل محسوبين على الإسلام سينتج عن ذلك تراجع وتلاشي الظاهرة في كل مكان، بما في ذلك بلاد المسلمين.. وسيُسترَد دين الله ممن أختطفوه وصادروه وشوهوه .. هناك من يزعم : الإرهاب لصيق بالإسلام والمسلمين منذ البداية.. ونقول : لا يستطيع أحد أن يشير إلى أعمال أرهابية أرتكبها مسلمون قبل خمسين عام ، أو مائة أو خمسمائة عام، أو ألف عام ..   كان المسلمون يقاتلون بشرف عندما يضطرون للقتال خلافا للوضاعة التي عليها هؤلاء الأدعياء .. جديد هؤلاء الآن ، مدينة الرسول وقبره ومسجده ، بعد "غزوة منهاتن المباركة" على حد تعبير بن لادن، قبل 16 عاما .. ماذا بعد ..؟


  مواضيع متعلقة

السلطان العرادة .. ومأرب الحضارة الحاضرة

رئيسنا هادي ٠٠ ارادة شعب

الحوثيون على خطى الحشد الشعبي

بين الموت الثقافي والموت الحقيقي

سلام يا عدن .. يا أرض السلام

القبيلة الهاشمية !

لا حل للقضية اليمنية بدون وجود الشراكة الاستراتيجية بين اليمن والخليج

وعود النموذج الصومالي

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية