الفريق علي محسن الأحمر الرجل الأكثر غموضا وإثارة في اليمن يكشف معلومات هامة عن #عاصفه_انقاذ_اليمن ونهاية عفاش والحوثي          وردنا الان .. عملية استخباراتية وعسكرية نوعية واحترافية تتمكن من اعتقال الرجل الثاني في تنظيم القاعدة المكنى ابوعلي الصيعري          عاجل .. تفاصيل ما يحدث الان بالقرب من مطار صنعاء الدولي .. انفجارات عنيفة وشظايا تغطي سماء المنطقة .. صور وتفاصيل خاصة          فيديو مروع.. سائق شاحنة يدهس سيارة على متنها عائلة دون توقف بالرياض! (شاهد)          عاجل ..سيارات الاسعاف تتوجة الان نحو المطار وبني حشيش .. ماهو المعسكر الذي دكة طيران التحالف قبل قليل .. وما حجم ترسانته العسكرية ؟ ( تفاصيل خاصة )          موقع جنوبي يفجر مفاجأة مدوية .. هذا هو القائد العسكري الانفصالي الذي باع الوزير الصبيحي ومعسكر العند للحوثيين ب380 الف دولار...تفاصيل وكواليس تنشر لأول مرة ( صورة )          تفاصيل خطيرة .، صالح ينجح في إبرام صفقة سياسية تتضمن القضاء على الحوثي          وردنا الان .. قبائل أرحب وطوق صنعاء تصفع لحوثيين والمخلوع وتحسم موقفها           المبادرة الأهلية لرصف الطرقات في مديرية فرع العدين .. قصة نجاح (صور)          شاهد بالصور : مدينة محافظ عدن ومدير أمنها تتمرد على التحالف وتعلن الولاء لإيران          من هو القيادي_الحوثي "الهاشمي" الذي ضحت الجماعة بـ30 قتيلا_من_مقاتليها "القبائل" لاستعادة_جثته في نهم؟!          نائب للرئيس واعتراف بشرعية هادي وتسليم السلاح.. ولد الشيخ يبشر اليمنيين بالتوصل لحل للأزمة وموافقة الحوثيين          عاجل. . قتلى وجرحى من الجيش الوطني في قصف حوثي على معسكر كوفل بمأرب"تفاصيل"          حلم فتاة وشاب دخول “القفص الذهبي” في قطر ينتهي بهذه الطريقة الصادمة           قاتل العمودي خدعه بـ"رقيه" وهرب بتاكسي وكشفته السجائر (القصة كاملة)          كيف كانت ردة فعل "ترامب" بعد اعتقال حراسة البيت الأبيض لأحد أصدقائه؟! (شاهد)
هل نحن مع الوحدة؟
المصدر:  يسري الأثوري        22/5/2016  

 
 
 
 
 
 
 
 
 
الوحدة قيمة كبيرة جداً لا يمكن أن يختلف عليها اثنان أو يتناطح عليها كبشان لكن وحدتنا اليمنية أقل ما يمكن أن نقول عنها أنها فشلت ليس لأن الوحدة خيار غير صحيح ولكن لأن من قاموا بها ليسوا سوى ديكتاتورين فشلة اتخذوا قراراً غير مدروس لم يغلب مصالح الشعب.
ان اكبر الأمثلة على أن الوحدة كانت عشوائية هو وحدة النظام الإقتصادي حيث دمج نظام اشتراكي كل شي فيه ملك الدولة مع نظام شبه رأسمالي يعتمد على ملكية الفرد ولم يتم حماية ابناء الجنوب بقانون اقتصادي يضمن توزيع عادل للثروة ونمو ثروة للمواطن الجنوبي الذي كان يعتمد على الدولة في كل شيء، او إقرار أي معالجات للوضع الإقتصادي حيث وجد المواطن الجنوبي نفسه ينافس في سوق العمل المواطن الشمالي المتمرس بعقود من الخبرة في التجارة والعمل ولديه رأس المال ومهارات تؤهله ليس للحصول على عمل جيد وإنما لإكتساح سوق العمل وهذا ملاحظ حيث أن سوق العمل في الجنوب يسيطر عليه أبناء الشمال بدرجة أساسية.
اما ذكرى الوحدة هذه فتأتي في ظرف غير عادي بعد حرب طاحنة أكلت الأخضر واليابس وتأتي في ظرف عصيب ليست اليمن فيه مهددة بالإنفصال كما يظن البعض وإنما مهددة بالإنهيار الإقتصادي التام، والإنزلاق إلى الفوضى الشاملة والتفتت ليس إلى دول وإنما إلى تجمعات متقاتلة، وسيعمل الإنهيار الإقتصادي الذي لن يستثني أحد في الشمال والجنوب على ترسيخ الفوضى.
ان افضل خيار الآن ربما يكون في إستعادة الدولة ثم الإنخراط في تحديد مصير الجنوب سواءً بوحدة من شكل آخر، او بإنفصال كلي مرتب يضمن ترسيم الحدود، وتقاسم الدين العام للدولة، وتنظيم الجنسية، وحقوق مواطني الدولتين، وطريقة استغلال المشاريع المشتركة مثل مشروع تصدير الغاز المسال من مأرب عبر شبوة وغير ذلك، وبشكل يضمن عدم تصارع الدولتين مستقبلاً أو الدخول في أي خلاف او وجود، بل ويضمن عدم دخول اي من الدولتين في صراع داخلي كما حدث في جنوب السودان.
الوحدة بحد ذاتها لم تكن لتفشل لولا التصرفات الهمجية من مختلف الأطراف السياسية، وأنه لمن المفارقات أن نرى أن من يصر على الوحدة ويتمسك بها وهو الحزب الإشتراكي وقياداته ومعظم ابناء الجنوب باتوا اليوم يطالبون بالإنفصال، ومن كان يرفض الوحدة من الإسلاميين وعلى رأسهم حزب الإصلاح بات اليوم متمسك بها، ومن كان يطالب في عام 90 بالفيدرالية وهو المؤتمر الشعبي العام وعلى رأسه علي عبدالله صالح شن اليوم حرباً بهدف إفشال مشروع الفيدرالية واليمن الإتحادي الذي كان أهم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.
اليمن بحاجة إلى حوار جاد ومسؤول ومعالجات ملموسة تحدد مصيره المستقبلي، بما يضمن أن يسود الإستقرار والسلام الذي فشل الوحدويون في تحقيقه بعد مرور 26 عاماً، ويجب ان ندرك أن المراجعة خيراً من المكابرة وان الإنفصال المستقر خير من الوحدة المتوترة على الأقل بالنسبة لنا كشماليين لم نجني من الوحدة شئياً.

 


  مواضيع متعلقة

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

المنطقة الرمادية !

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته

التنظيم الدولي الإيراني في مجلس حقوق الإنسان

ال14 من أكتوبر قصة حياة وثورة شعب عظيم