لقطع "رأس الأفعى" .. تعزيزات عسكرية ضخمة تصل الى معقل الحوثيين في صعدة           الكاتب اليمني محمد جميح يكشف بالإسم عن الشخص الذي خان صالح واخترق مواقع المؤتمر          السلطان العرادة .. ومأرب الحضارة الحاضرة          وزارة الاوقاف والارشاد تصدر تعميما هاما لخطباء المساجد           رجل الأعمال اليمني فؤاد هائل سعيد ينجح في احتواء مشاكل 30 الف مقيم يمني بماليزيا (تفاصيل)          عاجل : اجتماع طارئ للقيادات العسكرية والمؤتمريه لاختيار قائد جديد بديلا لصالح و مصادر ترجح هذة الشخصية (تفاصيل )          التفاصيل الكاملة لعملية قتل علي عبدالله صالح .. اعدموه بـ30 رصاصة و هذه الجهة تقف خلف الخيانة          ابنة صدام حسين .. رغد تعزي في مقتل علي عبدالله صالح و تقدم تعازيها لإبنته بلقيس (تفاصيل)          وكالة سبوتنيك الروسية تصدر اعلان هام بشأن مراسلها وسط العاصمة صنعاء (تفاصيل)          بعد مقتل "صالح" .. إعلان هام من مجلس الوزراء السعودي بشأن اليمن (تفاصيل)          هذا ما تأمله السعودية من الشعب اليمني بعد مقتل صالح          لاول مرة منذ اعلان مقتله ... قيادات حوثية تكشف مصير جثة صالح وتنفي مقتل العواضي وتلمح الى اعلانه الولاء لهم (تفاصيل جديدة)            لأول مرة منذ انطلاق عاصفة الحزم .. حزب المؤتمر جناح صالح يعترف بشرعية "هادي" و يدعوا لدعم الجيش الوطني والمقاومة (تفاصيل)          سلطان العرادة محافظ مأرب الذي يحمي آخر قلاع الشرعية          لواء الحسم يصل إلى مشارف صنعاء (تفاصيل)          شاهد عدد من الأطقم الحوثية التي تم تدميرها على يد قوات "طارق صالح" بصنعاء
أحد بنادق الخمينية!
المصدر:  بسام سعيد         5/5/2016  

 

 

 

 

 

 

 

 أستطيع أقول أنني تنفست الصعداء، بعد يومين من الذهول والاستغراب، أصبت بحمى مزمنة.

 إن كنت ذاهبا إلى الجامعة ستشعر بالتقيؤ، ووجع حاد أسفل البطن، ايضا ستحس اشياء غريبة تتحرك في معدتك.

وإن كنت ذاهبا إلى المسجد، وأنت تضع رجلك اليمنى في باب المسجد ستقول" اللعنة" بدلا من قول  بسم الله الرحمن الرحيم. لامناص ستشعر بالاحتقار والدونية في نفس الوقت، ستقول في نفسك اوقفوا هذه  الحرب إن كان سبب قيامها طباعة صور رجل قتل في الحرب قبل 11 عاما وهو أحد أذرع إيران التخريبية في اليمن، ومنذ طلت هذه الحركة الإجرامية ونحن نعيش في أزمات لا تعد ولا تحصى.

 كل شيء ينذر بالخطر، هناك مؤشر لبروز سلطة قذرة، احيانا تستخدم الدين وسيلة لبلوغ مصالحها السياسية، واحيانا اخر تعمل على تشويه، بطرق مستفزة.

  تصرخ اللاإرادي :" يادولتاه" ! حسنا، إنهم مثيرين للشفقة. أكثر من عام كل يوم يأتون لنا بصورة جديدة لحسين بدر الدين الحوثي، كل يوم يأتون لنا بشعار جديد، وكلمات خرقاء يتمنى كل يمني يصحو صباحا أن لا يرى ذلك الجنون، فعلا فذلك كله لا يقوم به إلا مجنون، أو ضعيف، أو رجل ينوي تخريب البلد خدمة لمصالح طهران.

 شعارات وعبارات مشطوحة في الشوارع والجسور والقصور وأعمدة الكهرباء وجدران المنازل والجامعات وفي المساجد وأسواق القات حتى حمامات الجامعة! " حتى الحمامات لا تستحق أن توضع هذه الصور على جدرانها!!

 

من منا لا يعرف حسين بدر الدين الحوثي، رجل قتل على يد نظام علي عبدالله صالح في صعدة، لكنه أصبح اليوم الصديق الحنون لأطفاله وشلتة وأبنائه وأسرته. قال تعالى" كذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون" هذا هو حسين بدر الدين الحوثي، قتل في صعدة في حرب أعلنها صالح على جماعته في 2004 ، كونهم مخربين وكهنوتيين يهددون تقدم وحضارة البلد ومصالحها.

لا أريد أن ابتعد أكثر، دعوني أخبركم عن ما شعرت به صباح اليوم خرجت من البيت عنوة، في الساعة العاشرة والنصف، بعد ان شعرت بملل وضيق يقسم صدري إلى نصفين، ذهبت إلى المكتبة لكي أتصفح، سأطلع على صحف الانقلابين، لغرض معرفة موقفهم وتفكيرهم نحو ما يجري سوى في الداخل او ما يجري في مشاورات الكويت. لكني  لم أجد شيء من ذلك، سوى مقالات وكتابات وتقارير فضفاضة.

 تخيلوا أكثر من 8 صحف ومجلات تتحدث عن حسين بدر الدين الحوثي، ومجلات أخرى أيضا يوجد كتيبات صغيرة طبعت حديثا، تحكي أيضا عنه، حتى أنهم ذهبوا وقالوا عنه كما قال الله تعالى على محمد صلى الله عليه  " وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين" هذا خير دليل على أن الحوثيين يخدمون عدو الاسلام كما فعلوا ويفعلون في العراق ولبنان وليبيا وسوريا ايضا، ستجدهم يتسترون بالدين حب في السيطرة على العباد، وعندما يعجزون عن ذلك يستخدمون البنادق وهذه إحدى صفات الخمينية، لذلك حسين بدر الدين ما هو إلا أحد بنادق الخمينية، ولاشك في ذلك.


  مواضيع متعلقة

السلطان العرادة .. ومأرب الحضارة الحاضرة

رئيسنا هادي ٠٠ ارادة شعب

الحوثيون على خطى الحشد الشعبي

بين الموت الثقافي والموت الحقيقي

سلام يا عدن .. يا أرض السلام

القبيلة الهاشمية !

لا حل للقضية اليمنية بدون وجود الشراكة الاستراتيجية بين اليمن والخليج

وعود النموذج الصومالي

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية