وردنا الان : برقية سرية وعاجلة من عمليات الحرس الجمهوري تطالب صالح والحوثي بالاستسلام للتحالف لهذا السبب الخطير والصادم           الطابو الخامس ينشط في صنعاء .. تنفيذ اول عملية اغتيال برعاية المجلس السياسي والضحية قيادي حوثي كبير ( الاسم +تفاصيل )          ترامب يفجر مفأجاة ويبعث بهذه الرسالة الى الرئيس هادي (تـعـرف عليهـا)          وزير خارجية الحوثيين يكشف عن وصول طائرة سعودية لنقل صالح وعائلته وماذا حدث ؟          عاجل .. شاهد اول فيديو حصري لما يحدث الان في عدن           عاجل .. عيدروس الزبيدي يصل عدن قادما من أبوظبي .. ومصادر تكشف ماالذي سيفعله فور وصوله؟          تضم مدينة متكاملة تتكون من مستشفى وقاعة للحفلات الموسيقية ،. شاهد بالصور.. اكتشاف مغارة تحت الأرض يعيش بها سكان منذ الحرب العالمية الثانية          وردنا الان .. نجاة مسؤول عسكري يمني رفيع من محاولة اغتيال بنيران مواجهات صديقة          لن تصدق .. ماهي الحيلة الامنية التي يستخدمها صالح وجعلت استهدافه من قبل الحوثيين مستحيلاً (تفاصيل)          اليمن : الأجهزة الأمنية تقضي على "المؤيد" زعيم أخطر "عصابة حرابة" أرعبت صنعاء          ورد الان : نجل شقيق صالح يكشف لأول مرة عن الشخصية التي كان يعدها عمه لرئاسة اليمن بدلاً عن الرئيس هادي          شاهد الفضيحة بالفيديو : بن بريك يقسم اليمين المغلظة أن 40% من سكان حضرموت يتعاطون المخدرات          عاجل : صحيفة إماراتية تفجر مفاجأة وتكشف السبب الحقيقي وراء قرار طاريء للتحالف العربي بتأخير الحسم العسكري في اليمن ( تفاصيل )          شاهد بالفيديو .. فضيحة مدوية لمحافظ حضرموت .. ( عبدالجندي حق الجنوب )          مسؤول حكومي يفجر مفاجأة ويعلن : هذه هي أسباب تصاعد الخلاف والتوتر بين الرئيس هادي والإمارات          خبر صادم لأنصار الشرعية : الافراج عن قيادي حوثي رفيع كان معتقلا في مأرب بموجب صفقة غامضة .. (تفاصيل ماحدث)
غدر الانقلابيين
المصدر:  البيان        3/5/2016  

 

 

 

 

 

الوصول المتأخر لوفد الانقلابيين الحوثيين وأنصار المخلوع علي عبد الله صالح إلى الكويت للجلوس على طاولة المباحثات، وتلكؤهم المتعمد للبدء في الحوار..

وتدخل أمير الكويت شخصياً لإقناعهم، ثم موافقتهم على بدء الحوار. اعتقد الكثيرون أن الانفراجة في الأزمة اليمنية قد أتت، وانهالت التصريحات المتفائلة من كل صوب وحدب، لكن لم يمض يومان على هذا التفاؤل حتى خاب الظن، وعاد الانقلابيون يتمردون ويخرقون الهدنة، ويهاجمون قاعدة «العمالقة» العسكرية في محافظة عمران، الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى واستيلائهم على القاعدة.

لم يكن من المعقول مع هذا الغدر والنكوص العلني والفاضح أن تستمر مباحثات تسعى للسلام، بل زادت شكوك الكثيرين حول سوء نوايا الانقلابيين وسعيهم لإلهاء الجميع في مباحثات لا طائل من ورائها، ولا ضمانات لتنفيذ ما ستسفر عنه، بينما هم يسعون، مستغلين الهدنة ووقف إطلاق النار، لتغيير الواقع الميداني لصالحهم.

تعليق وفد الحكومة الشرعية للمباحثات أمس الأول هو الرد الطبيعي والمفروض بعد اختراق الانقلابيين للهدنة أثناء المباحثات، ولا بد من ضمانات مؤكدة على نوايا السلام قبل العودة للمباحثات، ولا يكفي توجيه المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ اللوم الشديد للانقلابيين، حيث لا ضمان لعدم عودتهم للخرق من جديد، خاصة وأن هناك من ورائهم طهران التي لم تبدِ أي دعم ولا حماس لإنجاح هذه المباحثات. 


  مواضيع متعلقة

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

المنطقة الرمادية !

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته

التنظيم الدولي الإيراني في مجلس حقوق الإنسان

ال14 من أكتوبر قصة حياة وثورة شعب عظيم