ظهور جديد ومريب .. "خالد بحاح" يهاجم قيادات حزب المؤتمر في صنعاء و عدن و يطلق عليهم هذا الوصف المشين (تفاصيل)          إنهيار مليشيا الحوثي في الجبهات .. يجعل إيران تقوم بهذا الأمر في العاصمة صنعاء لتفادي هزيمتها فيها "تفاصيل"          صحيفة سعودية ... الحسم خلال الأسابيع القليلة القادمة و الجيش يدفع بألوية عسكرية جديدة صوب صنعاء (تفاصيل)          هذا ما قاله "هاني بن بريك" و اثار غضب اليمنيين بشأن تحرير بيحان (تفاصيل)          شاهد بالصورة .. قيادي حوثي كبير يلقى مصرعه في بيحان          أول تصريح لرئيس حزب الإصلاح بعد لقائه بقيادات السعودية والإمارات .. بشأن تحرير العاصمة صنعاء (تفاصيل)          تفاصيل هامة لما دار بين "ولد الشيخ" و قيادات حزب المؤتمر في أبو ظبي          في اقوى انتقاد للحوثيين ..هذا ما قاله السفير الامريكي لدى اليمن " ماثيو " !          ناصري قديم صديق للإصلاح مرحب به عند الحراك .. من هو مهندس انتصارات «شبوة» وقائد معارك التحرير؟            وردنا الان .. إنتصارات ساحقة وتقدم كبير متسارع للجيش الوطني شرق العاصمة صنعاء "تفاصيل"          لأول مرة .. شيخ قبلي يكشف لصحيفة سعودية عن مكان اختباء العميد طارق صالح           لقطع "رأس الأفعى" .. تعزيزات عسكرية ضخمة تصل الى معقل الحوثيين في صعدة           الكاتب اليمني محمد جميح يكشف بالإسم عن الشخص الذي خان صالح واخترق مواقع المؤتمر          السلطان العرادة .. ومأرب الحضارة الحاضرة          وزارة الاوقاف والارشاد تصدر تعميما هاما لخطباء المساجد           رجل الأعمال اليمني فؤاد هائل سعيد ينجح في احتواء مشاكل 30 الف مقيم يمني بماليزيا (تفاصيل)
أين غابت الدوحة ؟! ولماذا تراجع الدور القطري في اليمن ؟!
المصدر:  يمن جارديان-عربي21        13/4/2016  

تدور الكثير من الأسئلة في الساحة اليمنية والخليجية حول تراجع الدور القطري في اليمن بعد انطلاق عاصفة الحزم في آذار/ مارس من العام 2015 وتشكيل التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية إثر الانقلاب الذي نفذه الحوثيون وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في الواحد والعشرين من أيلول/ سبتمبر من العام 2014 وإسقاط العاصمة اليمنية صنعاء وتهديد حدود السعودية والإقليم بأكمله بإسناد إيراني واضح.

 
ورغم أن دولة قطر أعلنت منذ البداية دعمها الكامل وتأييدها لعاصفة الحزم وانضمامها للتحالف العربي، إلا أن كثيراً من المراقبين يرون أن الدولة الخليجية التي كان لها إسهامات مهمة في الساحة اليمنية قبل سنوات اتخذت خطوة إلى الوراء وحجمت دورها في اليمن، وهو ما فتح الباب أمام تساؤلات كثيرة حول الأسباب في ظل مطالب يمنية بتفعيل الدور القطري وانتقادات لذلك لغياب ذلك الحضور الذي يراه الكثيرون مهما بالنظر إلى إسهامات قطر المهمة في المنطقة.
 
ولوحظ خلال العام الماضي، الذي شهد انطلاق عاصفة الحزم وتشكيل التحالف العربي بطلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، انحسار وتراجع الدور القطري في اليمن مقابل حضور لافت لدولة الإمارات العربية المتحدة التي شاركت بفعالية في أكثر من منطقة يمنية، وخاصة دورها المعروف في مدينة عدن إلى جانب القوات السعودية والجيش الوطني والمقاومة الشعبية، بالإضافة إلى إسهامها في مأرب قبل أن تسحب قواتها من هناك إثر مقتل أكثر من 70 من جنودها في قصف لتجمع قواتها في صافر بمأرب شرقي اليمن قبل أشهر.
 

ويرى مراقبون أن الفاعلية بين دول التحالف انحصرت بين المملكة العربية السعودية قائد التحالف في اليمن ودولة الإمارات، بالإضافة إلى مساهمة بحرينية محدودة ومساهمة من القوات السودانية في مدينة عدن وقاعدة العند الجوية المتمثلة في تدريب المقاتلين الجدد من الجيش الوطني وحفظ الأمن في المدينة، وهو ما دفع الكثيرين إلى التساؤل حول تراجع الدور القطري وأسباب غياب دولة قطر التي ظلت حاضرة في الملف اليمني خلال السنوات الماضية.
 
وكانت قطر قد رعت أكثر من مرة جولات المفاوضات بين الحوثيين ونظام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وهي المفاوضات التي انتهت برفض صالح الالتزام بوساطتها في عهد الأمير السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وهو ما فاقم الأوضاع في البلاد حينها.
 

ويقول محلل سياسي تحدث لــ"عربي21" إن الموقف القطري ظل ثابتاً باتجاه ضرورة رحيل صالح من السلطة، كما أن دولة قطر دعمت ثورة فبراير في العام 2011، كما أنها الدولة الأبرز التي دعمت الوحدة اليمنية يف العام 1994 أثناء ما يُسمى بــ"حرب الانفصال"، وهو موقف لا يزال اليمنيون يتذكرونه حتى الآن.
 

ورغم التصريحات القطرية الرسمية المتواصلة المؤيدة للشرعية في اليمن وإعلان قطر عن المشاركة بمئات الجنود ضمن قوات التحالف الداعم للجيش الوطني والمقاومة الشعبية والزيارات المتبادلة بين المسؤولين القطريين واليمنيين، فإن المساهمة القطرية تبدو بطيئة في الإسهام بالملف اليمني، عدا بعض المساهمات عبر الهيئات والمنظمات الخيرية القطرية أو ما أعلن عنه كمنحة حكومية قطرية تُقدر بأربعين مليون دولار كمساهمة لدعم الخارجية اليمنية والدبلوماسية.
 
وعلى الرغم من الانتقادات التي توجه لقطر بسبب إحجامها عن المشاركة الفاعلة في اليمن بالظروف الراهنة، إلا أن الكثير من المراقبين يرون أنها منخرطة في العمل تحت قيادة المملكة العربية السعودية وأنها تنتظر من المملكة أن تمنحها دوراً أكبر في هذا الملف على اعتبار أن السعودية هي المعني الأول بملف اليمن، فيما يرى آخرون أن "السعودية أرادت تأجيل دور قطر في اليمن لأسباب غير معروفة"، بحسب ما يقول المحلل السياسي.
 

وبحسب المحلل اليمني الذي طلب من "عربي21" عدم نشر اسمه، فإن دور قطر في الملف اليمني سيظل علامة استفهام بعد مرور أكثر من عام على تشكيل التحالف العربي، مضيفا أن "انحسار هذا الدور في مثل هذا الوقت لم يعد له معنى".
 


  مواضيع متعلقة

ملياري ريال إيرادات الحوثيين من فارق بيع الغاز للمواطنيين في أقل من شهر

الحوثيون يفجرون منزل ناشط حقوقي في نهم شمال شرق العاصمة صنعاء

الجبير يؤكد على أهمية السعي لإيجاد حل في اليمن مبني على المرجعيات الثلاث

"خريج التوك توك" في حالة ذعر.. يخفي أسرته ومكانه ولا يريد مقابلة رئيس الوزراء

الضحايا الجدد على طرق التهريب! (تقرير خاص )

أين دُفن القذافي؟: عائلته تعرض 25 مليون دولار على الرجل الذي يعرف موضع قبره.. فماذا كان ردّه؟

مذبحة "صبرا وشاتيلا".. 34 عاماً والمجرمون بلا عقاب

شرعية الحوثي المفقودة.. عزلة لا يكسرها الدعم الإيراني

كيف تصل الصواريخ الروسية إلى أيدي الحوثيين؟

دلالات زيارة نائب رئيس الجمهورية لمحافظة شبوة ! هل نحن أمام حسم عسكري ؟!

فتاة سعودية تحلم بالانضمام لوكالة "ناسا".. حصدت 5 ميداليات ذهبية في أكبر معرضٍ عالمي للاختراعات

ما هي حدود التدخل الإيراني في الصراع الدائر في اليمن ؟

الزميل " محمد مصطفى الشرعبي " يحتفل بزفافه اليوم

مقتل امام مسجد ومساعده بالرصاص بالقرب من جامع الفرقان في نيويورك

الدول الاربع الكبرى تفاجئ الانقلابيين بهذا الاتفاق وتربك حساباتهم .. وحكومة الشرعية تقلب الطاولة

راغب علامة: كنت أتناول العشاء بالقرب من مكان هجوم نيس

في حادثة غريبة : معلمة سعودية تفاجئ زوجها وتهدية "سيارة" آخر موديل و "فيلا" لهذا السبب "صور"

لهذا السبب تم الافراج عن سيف الاسلام القذافي !!

اليمن والسعودية ودول أخرى تعلن موعد أول أيام عيد الفطر المبارك ( أسماء الدول )

في تعز....معاناة تجعل الولدان شيبا