رئيس الجمهورية يعود الى الرياض قادماً من الولايات المتحدة الامريكية          وزير الأوقاف يتلقى برقية إشادة من وزير الحج السعودي ٠٠ويؤكد فتح باب العمرة لليمنيين لهذا العام          بحضور دولة رئيس الوزراء .. وزارة الأوقاف والإرشاد تنظم لقاءً موسعاً لعلماء ودعاة وخطباء عدن          ملياري ريال إيرادات الحوثيين من فارق بيع الغاز للمواطنيين في أقل من شهر          12 قتيلا و26 جريحا مدنيا بتعز خلال اكتوبر المنصرم          مصافي عدن تستعد لبدء المرحلة الثانية من مشروع محطة الكهرباء          هذا ما حدث للصحافيتين الفرنسيتين من الميليشيات في اليمن          وزير الأوقاف والإرشاد يدعو للتلاحم والترابط خلف المشروع الوطني في مواجهة الانقلاب          الحوثيون يفجرون منزل ناشط حقوقي في نهم شمال شرق العاصمة صنعاء          هبوط عملة إيران يجبر التجار على وقف بيع عملات أجنبية          الجبير يوجه رسالة إلى إيران: "طفح الكيل"          اجتماع برئاسة رئيس الوزراء يقر استئناف العمل في قطاع النجارة بالمؤسسة الاقتصادية في عدن          ترامب يحث مجلس الأمن على تجديد التحقيق الخاص بأسلحة سوريا الكيماوية          وكيل وزارة الصحة الحيدري يتفقد سير العمل بمستشفى مارب العسكري          عاجل: محافظ عدن يقدم استقالته للرئيس هادي "نص الرسالة"          المهندس يحيي المرقب في سجون الانقلابيين للعام الثاني على التوالي
صورة جوية.. موقع عسكري واحد يفصل الشرعية عن إحكام سيطرتها على صنعاء
المصدر:  يمن جارديان-متابعات        6/1/2017  

يفصل قوات الشرعية موقع واحد لإعلان إحكام سيطرتها على العاصمة صنعاء، التي تتحصن فيها ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح الإنقلابية وتحاول منها سد الفراغات التي تسببت بها إنشقاقات القبائل .

وهذا الموقع هو نقيل بن غيلان في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء، الذي يمثل سقوطه بداية المعركة الخاسرة لميليشيا الحوثي والمخلوع صالح الإنقلابية التي تستميد في الدفاع عنه .

ويطل نقيل بن غيلان على أهم معسكرات ومواقع الميليشيات الإنقلابةي والألوية القوية للمخلوع علي صالح، وهو يعتبر أخر معاقله التي يقاتل عنها بشراسة وبعدها الحرب ستدخل مرحلة جديدة.

وسقوط هذا النقيل سيغير في مسار المعركة تماماً وتضييق الخيارات والخناق على مليشيات الحوثي والمخلوع، وسيتسبب في زعزعة جبته الداخلية وفرار المئات من عناصره .

ويرى مراقبون عسكريون أن سقوط هذا النقيل يعني سقوط معسكر بيت دهرة الذي فيه اللواء 63 حرس، ومعسكر الصمع المسمى باللواء 62 حرس، ولواء المدفعية المسمى باللواء 83، وهذه الألوية الثلاثة هي الألوية التي يعول عليها المخلوع لحمايته من تقدم قوات الشرعية .

كما ستسهم السيطرة على هذا النقيل بوضع مطار صنعاء تحت مرمى نيران قوات الجيش والمقاومة وسيضيق الخناق على المخلوع الذي سينحصر تفكيره حول كيفية الفرار والنجاة بنفسه .

ويؤكد المراقبون أن المعركة ستكون شرسة جدا في المواقع الواقعة قبل النقيل، وفي حال سقوطها فإن النقيل سيسقط بعد مناوشات صغيرة مثلما حدث في نقيل الفرضة.


  مواضيع متعلقة

رئيس الجمهورية يعود الى الرياض قادماً من الولايات المتحدة الامريكية

وزير الأوقاف يتلقى برقية إشادة من وزير الحج السعودي ٠٠ويؤكد فتح باب العمرة لليمنيين لهذا العام

بحضور دولة رئيس الوزراء .. وزارة الأوقاف والإرشاد تنظم لقاءً موسعاً لعلماء ودعاة وخطباء عدن

12 قتيلا و26 جريحا مدنيا بتعز خلال اكتوبر المنصرم

هذا ما حدث للصحافيتين الفرنسيتين من الميليشيات في اليمن

وزير الأوقاف والإرشاد يدعو للتلاحم والترابط خلف المشروع الوطني في مواجهة الانقلاب

اجتماع برئاسة رئيس الوزراء يقر استئناف العمل في قطاع النجارة بالمؤسسة الاقتصادية في عدن

وكيل وزارة الصحة الحيدري يتفقد سير العمل بمستشفى مارب العسكري

عاجل: محافظ عدن يقدم استقالته للرئيس هادي "نص الرسالة"

المهندس يحيي المرقب في سجون الانقلابيين للعام الثاني على التوالي

موقع اخباري رسمي للمؤتمر الشعبي المؤيد للشرعية

التحالف ينقذ صحافيتين فرنسيتين من الانقلابيين في اليمن

ميليشيا الحوثي تنفذ حملات اختطاف واسعة لطلاب المدارس في صعدة ووضعهم كرهائن

أزمة حادة تعصف بحكومة الانقلاب

الدكتوراه بامتياز للباحث اليمني بشير الحمودي من جامعة اسيوط 

وفاة نجل الطبيب اليمني الفرزعي متأثرا بجروحه فيما لا يزال مصير والده مجهولا

600 ألف سلة غذائية تلقى مصيرا مجهولا في تعز،واللجنة الفرعية التي يسيطر عليها الناصري تحاول الهروب إلى الأمام باختلاق فبركات عن المحافظ والجيش

وزير التربية والتعليم ينجح في توفير تمويل لإعادة بث القناة التعليمية من عدن

شاهد اخطر ما فعلة ضابط اماراتي في عدن عن طريق الواتساب

شاهد أوضح وادق صورتين لـ "مغتصب "الطفلة رنا المطري قبل لحظات من اعدامه بميدان التحرير