الفريق علي محسن الأحمر الرجل الأكثر غموضا وإثارة في اليمن يكشف معلومات هامة عن #عاصفه_انقاذ_اليمن ونهاية عفاش والحوثي          وردنا الان .. عملية استخباراتية وعسكرية نوعية واحترافية تتمكن من اعتقال الرجل الثاني في تنظيم القاعدة المكنى ابوعلي الصيعري          عاجل .. تفاصيل ما يحدث الان بالقرب من مطار صنعاء الدولي .. انفجارات عنيفة وشظايا تغطي سماء المنطقة .. صور وتفاصيل خاصة          فيديو مروع.. سائق شاحنة يدهس سيارة على متنها عائلة دون توقف بالرياض! (شاهد)          عاجل ..سيارات الاسعاف تتوجة الان نحو المطار وبني حشيش .. ماهو المعسكر الذي دكة طيران التحالف قبل قليل .. وما حجم ترسانته العسكرية ؟ ( تفاصيل خاصة )          موقع جنوبي يفجر مفاجأة مدوية .. هذا هو القائد العسكري الانفصالي الذي باع الوزير الصبيحي ومعسكر العند للحوثيين ب380 الف دولار...تفاصيل وكواليس تنشر لأول مرة ( صورة )          تفاصيل خطيرة .، صالح ينجح في إبرام صفقة سياسية تتضمن القضاء على الحوثي          وردنا الان .. قبائل أرحب وطوق صنعاء تصفع لحوثيين والمخلوع وتحسم موقفها           المبادرة الأهلية لرصف الطرقات في مديرية فرع العدين .. قصة نجاح (صور)          شاهد بالصور : مدينة محافظ عدن ومدير أمنها تتمرد على التحالف وتعلن الولاء لإيران          من هو القيادي_الحوثي "الهاشمي" الذي ضحت الجماعة بـ30 قتيلا_من_مقاتليها "القبائل" لاستعادة_جثته في نهم؟!          نائب للرئيس واعتراف بشرعية هادي وتسليم السلاح.. ولد الشيخ يبشر اليمنيين بالتوصل لحل للأزمة وموافقة الحوثيين          عاجل. . قتلى وجرحى من الجيش الوطني في قصف حوثي على معسكر كوفل بمأرب"تفاصيل"          حلم فتاة وشاب دخول “القفص الذهبي” في قطر ينتهي بهذه الطريقة الصادمة           قاتل العمودي خدعه بـ"رقيه" وهرب بتاكسي وكشفته السجائر (القصة كاملة)          كيف كانت ردة فعل "ترامب" بعد اعتقال حراسة البيت الأبيض لأحد أصدقائه؟! (شاهد)
هل يُنفذ ترامب وعوده المكلفة ماديا بطرد المهاجرين وبناء الجدار مع المكسيك؟‎
المصدر:  يمن جارديان-الأناضول        17/11/2016  

مثّلت الهجرة واحدة من أبرز القضايا التي هيمنت على الحملة الانتخابية للرئاسة الأمريكية، وأثارت جدلاً، فالرئيس المنتخب دونالد ترامب وعد قبل الفوز، بإعادة المهاجرين غير القانونيين إلى بلدانهم، وبناء جدار عازل على الحدود مع المكسيك.

ورغم معارضة العديد من المنظمات المدنية والمؤسسات المدافعة عن حقوق الإنسان لوعوده، إلّا أنّ نتائج الانتخابات التي جرت يوم 8 نوفمبر/تشرين ثان الحالي، أظهرت للعيان أنّ تصريحاته تلك لاقت صدىً كبيراً في الولايات المتحدة، وتقبّلتها شريحة واسعة من المجتمع الأمريكي.

وعقب فوزه بالرئاسة على منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون، بدأ النقاش يدور في الشارع الأمريكي حول مدى تطبيق ترامب لوعوده، وانعكاسات ذلك على الحياة اليومية للمواطنين وعمل المؤسسات بشكل عام.

وبُعيد الفوز شارك ترامب في برنامج تلفزيوني (60 دقيقة) بُثّ على قناة (CBS) الأمريكية، أكّد فيه أنّه سيقوم للوهلة الأولى بترحيل ما بين 2 إلى 3 ملايين مهاجر غير قانوني، ممّن لديهم سوابق جنائية والمشاركين في عصابات بيع الأسلحة والمخدرات، أمّا الباقون فسيتم تقييم أوضاعهم عقب ضبط أمن حدود البلاد.

وفيما يخص إنشاء جدار عازل على طول الحدود المكسيكية البالغ طولها 3 آلاف و100 كيلو متر، تراجع ترامب عن وعوده بعض الشيء، وقال إنه من الممكن أن يكون جزء من هذا الجدار على شكل أسلاك شائكة.

وعلى الرغم من إعادته النظر في بعض وعوده التي أطلقها أثناء حملته الانتخابية، إلّا أنّ تطبيق هذه الوعود على شاكلتها الأخيرة ستكلّف الخزانة الأمريكية مبالغ طائلة، علاوةً على الإجراءات القانونية المعقدة المطلوبة لتنفيذ هذه الوعود.

- ترحيل المهاجرين غير القانونيين يكلف الولايات المتحدة أكثر من 100 مليار دولار

كشف تقرير لوزارة الأمن الداخلي في عام 2012، أنّ عدد المهاجرين غير القانونيين الموجودين داخل الولايات المتحدة، يبلغ قرابة 11.4 مليون، وهناك احتمال أن يكون هذا العدد قد تراجع إلى 11.1 مليون جراء عمليات الترحيل، ورفع مستوى التدابير الأمنية على طول الحدود البرية للبلاد في عهد الرئيس الحالي باراك أوباما.

وبحسب التقرير نفسه فإنّ 52٪ من المهاجرين غير القانونيين دخلوا الأراضي الأمريكية هم من المكسيكيين، و15٪ من دول أمريكا الوسطى، و12٪ من قارة آسيا، و6٪ من أمريكا الجنوبية، و5 من جزر الكاريبي، ومثلها من دول أوروبا وكندا، والبقية من مناطق أخرى من العالم.

ورغم قيام الولايات المتحدة بترحيل قرابة 500 ألف مهاجر غير قانوني سنوياً، غير أنّ التدفق الكثيف لهؤلاء المهاجرين إلى أراضيها يحول دون تغير أعداد غير القانونيين فيها.

وبالنظر إلى القدرة الترحيلية الحالية للبلاد، فإنّ تنفيذ ترامب لوعده حيال ترحيل 2 إلى 3 ملايين مهاجر، تبدو صعبة للوهلة الأولى.

إذ أشار تقرير نشره منتدى العمل الأمريكي إلى وجود قرابة 5 آلاف موظف أمن يعملون في مجال مطاردة المهاجرين غير القانونيين، وأنّ تفعيل خطة الترحيل يتطلب زيادة عدد هؤلاء الموظفين إلى 90 ألفاً.

ولفت المنتدى إلى ضرورة اتخاذ العديد من الخطوات قبل الإقدام على ترحيل المهاجرين غير القانونيين، وأنّ من أبرز هذه الخطوات، وجوب رفع عدد الأسرّة في مراكز توقيف المهاجرين من 34 ألف إلى 348 ألف، وزيادة عدد المحاكم المعنية بشؤون المهاجرين من 57 إلى 316 محكمة، إضافة إلى وجوب مضاعفة عدد القضاة المختصين بهذا الشأن من ألف و430 إلى 32 الف و445، علاوةً على زيادة عدد الرحلات الجوية والبرية.

كذلك رأى المنتدى أنّه على الحكومة الأمريكية تخصيص أكثر من 100 مليار دولار للقيام بكل هذه الخطوات، وأنّ إنجاز خطة الترحيل تستغرق عامين كاملين.

- تكلفة ترحيل مهاجر واحد يصل إلى 12 ألف و500 دولار

وقبل ترحيل المهاجر غير القانوني من البلاد، هناك العديد من الإجراءات الأمنية الواجب القيام بها قبل عملية الترحيل.

ومن هذه الإجراءات، إلقاء القبض على المهاجر، وحجزه في مراكز التوقيف، وعرضه على المحكمة، وتسفيره عبر حافلات أو طائرات إلى خارج البلاد.

ووفق تصريح صدر من وزارة الأمن الداخلي عام 2011، فإنّ تكلفة ترحيل مهاجر واحد من البلاد تصل إلى 12 ألف و55 دولار، الأمر الذي يعني أنّ ترحيل ترامب لقرابة مليونين مهاجر سيكلّف الحكومة الأمريكية مبلغاً يصل إلى 25 مليار دولار.

وفي حال تمّ إقرار تهجير 3 ملايين، فإنّ هذا الرقم سيرتفع إلى 37.5 مليار دولار.

أما ترحيل كامل المهاجرين البالغ عددهم 11 مليون، فإنّ تكلفتهم ستصل إلى 137.5 مليار دولار.

وإلى جانب التكاليف الباهظة لترحيل المهاجرين، فإنّ الولايات المتحدة ستخسر أيدي عاملة كبيرة، وسيطرأ ارتفاع على أسعار المواد بشكل تلقائي، وبالتالي فإنّ القطاع الخاص في الولايات المتحدة سيخسر سنوياً قرابة 400 مليار دولار.

- الصعوبات القانونية التي تواجه عملية الترحيل:

وبالتوازي مع الأضرار المالية المتوقع حدوثها في حال تم تفعيل خطة ترامب، فإنّ هناك صعوبات قانونية أيضاً تعترضعملية التنفيذ.

صعوباتٌ تتمثل في وقوع حالات انتهاك لحقوق الإنسان، فالقوانين الأمريكية تنص على صدور قرار من المحكمة كي يتم عملية الترحيل، ومعروف أنّ عدد المحاكم المعنية بشؤون المهاجرين غير القانونيين ضئيل ولا يتجاوز عددها 57 محكمة.

وهناك أعداد من أولئك المهاجرين يقبعون منذ أكثر من سنتين في مراكز التوقيف، ينتظرون موعد عرضهم على المحكمة.

ولذلك فإن تنفيذ وعود ترامب يستدعي زيادة عدد المحاكم المعنية بشؤون المهاجرين ورفع عدد القضاة المختصين، وتسريع عملية التحقيق.

ومن أبرز الانتقادات التي وُجّهت لسياسة ترامب الترحيلية، تلك التي جاءت من الجهات التي تدافع عن حقوق الإنسان، فهذه المنظمات تخشى من تمزّق عائلات المهاجرين وفقدانهم لبيوتهم وأماكن عملهم في الولايات المتحدةة دون مقابل يُذكر.

وفي هذا السياق أعربت منظمة "هيومن رايتس ووتش" عن خشيتها من تسريع ترامب عمليات الترحيل، قائلة إنّ الإدارات الأمريكية المتعاقبة كانت ترحّل المهاجرين بمجرد ارتكابهم مخالفة مرورية، و"نخشى من أن يقوم الرئيس الجديد بتسريع هذه العملية بعد استلامه زمام الأمور في البلاد".

ووجهت المنظمة نداءً إلى ترامب دعته فيه إلى الرأفة بعائلات المهاجرين وعدم تمزيق شملهم. وأشارت إلى أن الكثير من هؤلاء باتوا يرتبطون بروابط عائلة من الذين يحملون الجنسية الأمريكية.

- أوباما رحّل 2.4 مليون مهاجر غير قانوني خلال 6 أعوام

وتشير الإحصائيات الأخيرة لوزارة الأمن الداخلي إلى بلوغ عدد المهاجرين غير القانونيين المُبعدين إلى خارج حدود الولايات المتحدة في عهد الرئيس الحالي باراك أوباما ما بين عامي 2009 و2014، قرابة 2.4 مليون.

ويعد هذا العدد قياسياً مقارنة بأعداد المهاجرين المبعدين في عهد الإدارات الماضية.

وفيما يخص تكاليف بناء الجدار العازل على طول الحدود مع المكسيك، قال ترامب إنّ ارتفاع هذا الجدار سيصل إلى 10 أمتار وإنّ التكلفة الإجمالية تصل إلى 8 مليار دولار.

غير أنّ الخبراء توقعوا بأن تصل التكلفة إلى 25 مليار دولار.


  مواضيع متعلقة

تلميذة الثانوي تخلع زوجها المراهق بعد 60 يوم زواج! !؟

إجلاء مئات الإسرائيليين من حيفا بسبب الحرائق.. و6 دول تشارك في الإطفاء

إيران تحذر من الانتقام.. خامنئي: سنرد على أميركا إذا انتهكت الاتفاق النووي

مقتل 3 عسكريين أمريكيين في حادث تبادل إطلاق النار في الأردن

تركيا ترسل تعزيزات عسكرية إضافية للحدود العراقية

أردوغان: مستعدون للتحرك نحو الرقة لكن دون مشاركة منظمات إرهابية

آلاف العوائل في المناطق المتاخمة لمدينة الموصل بدأوا بالنزوح بعيداً عن الإستباكات

الموصل تاريخٌ حافل بالاضطرابات.. ماذا تعرف عن ثاني أكبر مدن العراق؟

القاهرة تستقبل وفداً يتبع جبهة البوليساريو الإنفصالية .. هل ستشهد العلاقات المصرية المغربية توتراً؟!

أميركا وروسيا تستأنفان الحوار حول سوريا بحضور تركيا والسعودية وقطر وإيران

استطلاع جديد ..كلينتون تتقدَّم على الملياردير ترامب بعد تصريحاته عن النساء

أميركا تتوعَّد روسيا: سنردُّ بشكلٍ متكافئ على تدخُّل موسكو في الانتخابات عبر القرصنة

حرب النساء.. ترامب وكلينتون يتراشقان بفضائح متبادلة في المواجهة الثانية

موقف محيّر.. مصر تصوت لمشروعين متعارضين في مجلس الأمن حول حلب.. والسعودية تنتقد القاهرة

أميركا تطالب بالتحقيق مع روسيا في ارتكاب جرائم حرب في حلب.. وموسكو تهدّد بالفيتو

سقوط طائرة إسرائيلية ومقتل قائدها بعد قصفها مواقع في غزة.. شاهد

"طائر جاسوس" يزيد علاقة الهند وباكستان النوويتين توتراً.. ما هي الرسالة التي حملتها حمامة إلى نيودلهي؟

"التعاون الإسلامي".. اجتماع طارئ الأحد لبحث الأوضاع الإنسانية المتدهورة في حلب

أردوغان: إذا تم إطلاق سراح مرسي وأنصاره يمكن التطبيع مع مصر

لم يدفع ضرائب منذ 18 عاماً.. هكذا تمكَّن ترامب من "التهرُّب" بصورةٍ قانونية