الدكتوراه بامتياز للباحث اليمني بشير الحمودي من جامعة اسيوط           وفاة نجل الطبيب اليمني الفرزعي متأثرا بجروحه فيما لا يزال مصير والده مجهولا          600 ألف سلة غذائية تلقى مصيرا مجهولا في تعز،واللجنة الفرعية التي يسيطر عليها الناصري تحاول الهروب إلى الأمام باختلاق فبركات عن المحافظ والجيش           وزير التربية والتعليم ينجح في توفير تمويل لإعادة بث القناة التعليمية من عدن          عاااجل السعودية تتدخل لاخماد تمرد جديد في احد المحافظات الجنوبية          نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي           اذا صح هذا الخبر فإن المخلوع صالح سيعود لحكم اليمن وعبد الملك الحوثي هو الخاسر الأكبر          مفاجأة.. مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز يستجيب لمراسل قناة الجزيرة "تفاصيل"          هذا هو الخبر الصادم والمزلزل للمجلس الانتقالي لكنه اسعد وأروع خبر يتلقاه هادي منذ إطاحته بالمحافظين الثلاثة          دبي.. أهدى شقيقته سيارة بقيمة 1.8 مليون درهم.. ثم فاجأها بحقيقة صادمة! (فيديو)          الريال السعودي والعملات الأجنبية ترتفع مجدداً مقابل الريال اليمني (أسعار الصرف اليوم الإثنين 19/يونيو/2017م)          ليس الزبيدي ولا علي سالم البيض ..هذا هو الرجل القوي الذي سيحكم الجنوب          شاهد فلكي يمني بارز يفجر مفاجأة .. ترقبوا الخميس المقبل سيكون "بداية الظلم"!          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          الامارات تتلقى صفعة مدوية جنوب اليمن!
الموقف من الخارطة
المصدر:  عدنان العديني        5/11/2016  

لماذا يبذل اليمنيون ازكى الدماء وعصارة الرجال ، هل من اجل واقع سياسي يتقاسم فيه الزعماء حصص القرار العام ، ام اننا نحارب من اجل ان يكون الامر كله للشعب ؟

الإجابة على هذا السؤال هو الذي سيحدد طبيعة الموقف المفترض من خارطة ابن الشيخ .

فان كان الكفاح المسلح قد اندلع من اجل القادة فعلينا ان نقبل بهذه الخارطة لانها تشق الطريق امام الزعماء ليتقدموا وفي المقابل تغلق الباب امام الشعب الذي سيكون بلا دور .

الخارطة تضمن للقادة الحصول على المواقع العليا للدولة دون ان يضطروا الذهاب الى الشعب للحصول على الشرعية ... فلا انتخابات ولا اقتراع عام يشترك فيه كل المواطنين ، بل هو اقتراع داخل الفريق الحاكم ، ومن داخل دائرة الزعماء سوف يظهر الحاكم وليس من داخل جمهور الشعب .

اما في حال كانت الغاية هي الثانية فلا قبول أبدا الا لصيغ تكرس واقع سياسي يستطيع الشعب اختيار القادة وهذا غير متوفر في هذه الخريطة التي تكرس سلطة القادة وتزيح سلطة الشعب كليا .

فاذا كان اليمنيون يبذلون دمائهم لأجل الامر الاول فعلينا ان نقبل بخارطة المبعوث الاممي ولد الشيخ اما اذا كان الكفاح الوطني من اجل اسقاط كل آلهة السياسة والأرباب الذي يفرضون ارادتهم من دون الشعب فان الرفض هو الرد الوحيد على هذه التسوية


  مواضيع متعلقة

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

المنطقة الرمادية !

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته

التنظيم الدولي الإيراني في مجلس حقوق الإنسان