رئيس الجمهورية يعود الى الرياض قادماً من الولايات المتحدة الامريكية          وزير الأوقاف يتلقى برقية إشادة من وزير الحج السعودي ٠٠ويؤكد فتح باب العمرة لليمنيين لهذا العام          بحضور دولة رئيس الوزراء .. وزارة الأوقاف والإرشاد تنظم لقاءً موسعاً لعلماء ودعاة وخطباء عدن          ملياري ريال إيرادات الحوثيين من فارق بيع الغاز للمواطنيين في أقل من شهر          12 قتيلا و26 جريحا مدنيا بتعز خلال اكتوبر المنصرم          مصافي عدن تستعد لبدء المرحلة الثانية من مشروع محطة الكهرباء          هذا ما حدث للصحافيتين الفرنسيتين من الميليشيات في اليمن          وزير الأوقاف والإرشاد يدعو للتلاحم والترابط خلف المشروع الوطني في مواجهة الانقلاب          الحوثيون يفجرون منزل ناشط حقوقي في نهم شمال شرق العاصمة صنعاء          هبوط عملة إيران يجبر التجار على وقف بيع عملات أجنبية          الجبير يوجه رسالة إلى إيران: "طفح الكيل"          اجتماع برئاسة رئيس الوزراء يقر استئناف العمل في قطاع النجارة بالمؤسسة الاقتصادية في عدن          ترامب يحث مجلس الأمن على تجديد التحقيق الخاص بأسلحة سوريا الكيماوية          وكيل وزارة الصحة الحيدري يتفقد سير العمل بمستشفى مارب العسكري          عاجل: محافظ عدن يقدم استقالته للرئيس هادي "نص الرسالة"          المهندس يحيي المرقب في سجون الانقلابيين للعام الثاني على التوالي
شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )
المصدر:  ضيف الله القهالي         31/10/2016  

 

 

 

 

 

 

 

على خطى بن عمر سيء الذكر يمشي خليفته ولد الشيخ فالاول كان المهندس الرئيس لاسقاط الدولة وتمكين المليشيات الانقلابية من السيطرة على مؤسساتها السيادية والمحلية بداية من اسقاط دماج مرورا بعمران وصنعاء  ومنتهياً بسجن رئيس الجمهورية في منزله ..!


 دراما دولية كانت من اخراج المغربي جمال بن عمر واشراف بان كي مون ومجلس الأمن الذي اصدر عدة قرارات وجميعها تدين مليشيات الانقلاب وتستنكر وتحذر من اختطافهم للدولة ..!


ومرت الأيام واستمر مجلس الامن والرعاة الدوليين بمهادنة المليشيات وتدليلهم على نحو غير مسبوق ..
وبعد ان تمادت المليشيات أكثر من اللازم وقصفت بالطائرات على رئيس الجمهورية بقصر معاشيق في عدن  ونفذت المناورة الشهيرة على الحدود الجنوبية للمكلة العربية السعودية ، ومن ثم انطلاق عاصفة الحزم المباركة وإعادة الامل العظيمة ..


بعد تلك التراجيديا المتسارعة كان لابد للأمم المتحدة من تغيير وسائلها ودبلوماسيتها فأزاحت بن عمر عن المشهد اليمني تماما واستبدلته بالموريتاني إسماعيل ولد الشيخ احمد والذي لم يختلف كثيرا عن سلفه  .. وللانصاف فإن الرجلين لايمثلان سوى سماسرة تسويق وترويج لرؤية هيئة الأمم وخططها في تشكيل الشرق الأوسط الجديد.. ويظهر ذلك جليا عندما تقرأ الاحداث والمواقف الدولية والتسهيلات الغربية والشرقية لإيران ومن في صفها للتمدد والتوسع في شبه الجزيرة العربية من بغداد الى دمشق الى بيروت ثم الى صنعاء .. !؟


ولد الشيخ لم يأتي الا ليستكمل ما بدأ به بن عمر ..! فذاك  أسقط الدولة  وسلمها للمليشيات  وهذا  مهمته إزاحة رجال الشرعية  و إضفاء  الشرعية  للمليشيات  .


دشن ولد الشيخ عمله المشبوه بزيارات مكوكية في دول الخليج وجوارها ودول التحالف العربي وصنعاء والرياض وكان قلبه لايطمئن الا في مسقط .. وبدأ بجنيف 1 و2وبعدها مشاورات بيل واختتم مسرحيته ولعبة الأمم في الكويت لمرحلتين متتاليتين من المشاورات .. وللعلم فإن جميع تلك الجهود الدولية لم تستطع حتى الافراج عن مختطف أو ادخال كيس بر أو علبة دواء الى المناطق المحاصرة كتعز وغيرها ..


ورغم ان ولد الشيخ والرعاة الدوليين  كانوا في كل جولة مشاورات يؤكدون على أنها تنطلق على أساس المرجعيات الثلاث والمتمثلة في  المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية ذات الصلة وخاصة القرار 2216 .. إلا أن التدليل للمليشيات والابتعاد عن تلك المرجعيات كان واضحا في كل مرة ..


الا أن الحكومة الشرعية ممثلة بالرئيس هادي وفريقها المفاوض كانوا يتحملون كل ذلك أملا في إيقاف الحرب ومحاولة يائسة لصناعة السلام والتخفيف من معاناة الشعب اليمني المكلوم ..
ومع ذلك كان فريق الانقلاب ومعه ولد الشيخ وهيئة الأمم يسيرون في طريق آخر فلا يهتمون بما يتم مناقشته والتأكيد عليه ..
وأنَّا لعصابة أن تراعي شعبا جريحا مزقت هي  جسده بجميع أنواع الأسلحة ..!؟


أما الذي لم  يكن مفاجئا للجميع فهو الموقف السخيف والمعلن لولد الشيخ ومبتعثيه في ما أسموها بخارطة الطريق لحل الازمة اليمنية
والتي تنص على التنصل الاممي عن كل المرجعيات الأساسية لجميع مراحل المشاورات واللقاءات الأحادية والثنائية بما في ذلك القرارات التي صدرت من الأمم المتحدة وبتوافق جميع الأعضاء ..
وهنا اشير الى الموقف الرجولي والحر والوطني لرئيس الجمهورية ونائبه والحكومة وجميع المستويات الرسمية للشرعية وجميع فئات الشعب في رفض خارطة ولد الشيخ والتي أرى من وجهة نظري انها تؤسس لحرب طائفية طويلة الأمد قد تمتد لعشرات السنين وبرعاية دولية وأممية كما هو حاصل في العراق الشقيق ..
والهدف من ذلك هو محاصرة الإسلام السني بزعامة المملكة العربية السعودية وتركيا وتمكين ايران وحلفائه


  مواضيع متعلقة

الحوثيون على خطى الحشد الشعبي

بين الموت الثقافي والموت الحقيقي

سلام يا عدن .. يا أرض السلام

القبيلة الهاشمية !

لا حل للقضية اليمنية بدون وجود الشراكة الاستراتيجية بين اليمن والخليج

وعود النموذج الصومالي

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

اتذكر يوم 21 فبراير !!!

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

أصل الجمرة