أحدث الأخبار
عاجل

يحيى صالح يدعو لإعدام هادي والعليمي

يحيى صالح يدعو لإعدام هادي والعليمي
+ = -

شن يحيى محمد صالح، نجل شقيق الرئيس السابق، وعضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، هجوما لاذعا على قيادات الحزب المؤيدة للشرعية، متهما إياها بالتآمر والسعي لبيع الحزب.

 

 

وقال يحيى صالح في مقال نشره بحسابه، وفي صحيفة “الميثاق” الصادرة من صنعاء، الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، إن بعض قيادات المؤتمر انخرطوا بصورة غريبة في مخططات تشتت وتمزق الحزب، منها اجتماع جدة، الذي عقد يوم 22 يوليو، لافتا إلى أن ذلك الاجتماع هو حلقة من حلقات التمزيق.

وأضاف يحيى صالح متحدثا عن قيادات الحزب المؤيدة للشرعية: “منذ سنوات عديدة والمؤامرات تحاك وعبر ذات الوجوه وذات الممول ولنفس الهدف الرامي لتفريخه، وهذه المرة تستند مؤامراتهم على نتائج المؤتمر العام السابع الذي انتخب عبده ربه منصور نائباً لرئيس المؤتمر”.

وقال إن هادي أصبح عضوا قاعديا من أعضاء المؤتمر لا يرقى إلى أية عضوية قيادية بما فيها اللجنة الدائمة التي تمنح للوزراء واعضاء الكتلة البرلمانية ولكنها لا تمنح لرئيس الجمهورية، وبالتالي لا يحق له  المشاركة في أي اجتماعات قيادية من أي مستوى ، لا اجتماعات العامة ولا الدائمة .

واتهم يحيى صالح، الرئيس هادي، وأحمد بن دغر، ورشاد العليمي، وقيادات المؤتمر المؤيدة للشرعية، بالخيانة الوطنية وتأييد ما أسماه “العدوان” الذي تقوده السعودية على اليمن، زاعما أن هادي ومن معه يستحقون الإعدام وليس الفصل من المؤتمر فقط.

ويعاني حزب المؤتمر الشعبي العام من حالة انقسام غير مسبوقة، منذ مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح على يد الحوثيين، حيث انقسم الحزب إلى عدة أجنحة، أحدها في صنعاء مؤيد للحوثيين، والآخر مؤيد للشرعية، وثالث في أبو ظبي، بقيادة أحمد علي عبدالله صالح، وهذا أقرب إلى صنعاء منه إلى الشرعية.

ومنذ اليوم الأول لمقتل صالح على يد الحوثيين، لم يصدر أي اتهام مباشر من قبل يحيى صالح وبعض أقارب الرئيس السابق تجاه الحوثيين، بل ظلت لغتهم ناعمة، فيها كثير من الغموض.

الوسم


أترك تعليق